يناير 26, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حكومة كوردستان لنصرالله: البيشمركة من حمت الإقليم .. وأنت أصغر من أن تتطاول على الرئيس بارزاني

حكومة كوردستان لنصرالله: البيشمركة من حمت الإقليم .. وأنت أصغر من أن تتطاول على الرئيس بارزاني

في معرض رده على التصريحات الوقحة لزعيم ميليشيا حزب الله اللبناني حسن نصر الله،وتطاوله قي كلمة له على اقليم كوردستان والزعيم الكوردي مسعود بارزاني ، أكد جوتيار عادل، المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كوردستان، أن قوات البيشمركة هي التي دافعت عن كوردستان وأربيل وليست أية قوة أخرى، واصفاً نصر الله بأنه جبان وأصغر من أن يتطاول على الزعيم الكوردي مسعود بارزاني.

وقال عادل في بيان، موجهاً كلامه لزعيم ميليشيا حزب الله اللبناني: « لم نستغرب أبداً من صوتك المرتجف وأسلوبك الصبياني وأنت تتهجم على إقليم كوردستان وزعيم أمة. فأنت المحروم لسنين طوال من أشعة الشمس والمختبئ مرعوباً في السراديب والأنفاق تحت الأرض، تتهجم وتهين شعباً مناضلاً ».

وأضاف «بدلاً من هذا التطاول، كان الأجدر بك أن تكون عوناً لهذا الشعب الذي يعاني الظلم منذ عقود»، مشدداً أن « قوات البيشمركة هي التي دافعت عن أربيل وكوردستان، وليس أحد آخر».

مردفاً ، “رغم ذلك فقد قدّرنا وعبّرنا عن امتناننا لمساعدة الآخرين لنا، ومن تدّعون بأنه كان يمثلكم في إحدى الزيارات إلى الرئيس بارزاني، قد يكون هو ومع أمثاله في ١٦ و٢٠ و٢٦ أكتوبر/ تشرين الأول من عام ٢٠١٧، يهدفون بل ويحلمون باحتلال كوردستان، ولكنهم اصطدموا بثبات ومقاومة البيشمركة الأبطال وولوا خائبين مخذولين بعد أن مرغت جبالنا الشامخة انوفهم وقبرت أوهامهم إلى الأبد”.

واختتم المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان بيانه ، بالقول : “أنت الذي لا تجرؤ على أن تطل برأسك من جحرك خوفاً من أعدائك، لماذا تحاول النيل من امة لا رابط يربطك بها؟ والرئيس بارزاني رمز نضال أمة ، وأنت الجبان أصغر من أن تتطاول عليه ” .

يذكر أن أمين عام ميليشيا حزب الله اللبناني ألقى، مساء الأحد، كلمة هاجم فيها اقليم كوردستان والزعيم الكوردي رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، وزعم أن الرئيس بارزاني انتابه الخوف عند هجوم تنظيم داعش ، لأن خطر التنظيم كان على الأبواب. وزعم حسن نصرالله أن إقليم كوردستان مدين لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني الذي قتل بضربة أميركية قبل أكثر من أسبوع في بغداد، لأنه أبعد ذلك الخطر عن أرض إقليم كوردستان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.