سبتمبر 18, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

بارزاني لبابا الفاتيكان: الكورد حماة المسيحيين في العراق

بارزاني لبابا الفاتيكان: الكورد حماة المسيحيين في العراق

شفق نيوز/ استقبل البابا فرنسيس الثاني الجمعة مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان العراق الذي تعيش فيه اقدم جماعة مسيحية ازداد عدد افراها من جراء تدفق اللاجئين من داخل العراق ومن سوريا.

وفيما بلغ العنف ذروته في العراق -اكثر من اربعة الاف قتيل منذ بداية السنة- اصبح هذا الاقليم الذي كان منطقة نزاع فترة طويلة ايام صدام حسين، منطقة آمنة في محيط بالغ الصعوبة.

وهذه اول مرة يستقبل البابا، مسعود بارزاني الذي يرأس الاقليم منذ 2005.

وتستضيف كوردستان العراق اكثر من 200 الف لاجئ سوري بينهم عدد كبير من الكورد والمسيحيين ايضا.

وقد يفوق عدد المسيحيين 30 الفا في الاقليم. وبينهم ايضا مسيحيون غادروا بغداد او مدن اخرى في الجنوب بحثا عن مزيد من الامن والتسامح والحرية.

وقال المونسنيور ربان القس، مطران العمادية للكلدان، ردا على سؤال لاذاعة الفاتيكان، ان كوردستان العراق توحي بأجواء من “الحرية” في المنطقة، حتى لو انها “ليس فردوسا”. وتجذب هذه الحرية المؤسسات الخاصة وتتيح تحقيق نمو اقتصادي.

وحسب مصادر مطلعة عرض رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني أمام فرنسيس الثاني بابا الفاتيكان في لقائهما أن كورد العراق ضمن تجربة اقليمهم الناشيء هم حماة المسيحيين في العراق وهم الذين وفروا لهم الملاذ الآمن بعد انهيار الاوضاع الأمنية في العراق ولا تزال.

وقال عضو في الوفد الكوردي المرافق للبارزاني أن المباحثات لا تختص بقضية بعينها بقدر التركيز على اهمية التعايش في كردستان ويعرض رئيس الاقليم وجهة نظره ازاء قيام اقليم سهل نينوى الشامل للمناطق والبلدات ذات الغالبية المسيحية التابعة الآن الى محافظة نينوى ومركزها الموصل.

وكان البارزاني والوفد المرافق له التقى رئيس مجلس الشيوخ الايطالي بيرو كراسو في مبنى المجلس في روما الخميس.

وتحدث رئيس الاقليم خلال الاجتماع عن الاوضاع الحالية والمستقبلية في كردستان والعراق والمنطقة، ثم قدم اجابات لاستفسارات الحاضرين حول مستقبل العراق والعلاقات بين كردستان وايطاليا واوضاع اللاجئين السوريين في الاقليم وأوضاع مسيحيي اقليم كردستان ومسيحيي المناطق الاخرى الذين هاجروا إلى كردستان بسبب سوء الاوضاع الامنية.

وأعرب رئيس مجلس الشيوخ عن سعادته لهذه الزيارة وبالعلاقات الثنائية بين ايطاليا والاقليم، ومن ثم تم التباحث حول الاوضاع الحالية في كردستان والعراق والمنطقة، وتطرق المجتمعون إلى موضوعة الانتخابات العراقية الاخيرة وانتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان، وتشكيل الكابينة الحكومية الجديدة في العراق.

وتحدث رئيس اقليم كوردستان عن الانتخابات، وفي هذا الخصوص أشار إلى تشكيل لجنة مشتركة من كافة الكتل السياسية الكزردستانية من أجل التباحث مع القوى العراقية حول تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة.

وفي جانب آخر من اللقاء، تحدث رئيس الاقليم عن دور الشركات الايطالية في الاقليم في اعادة بناء كزردستان، كما تطرق إلى مستقبل العراق والسيناريوهات المحتملة، وأكد أن اقليم كوردستان يبذل الجهود للتوصل إلى نتيجة تتماشى مع الدستور الدائم للبلاد، وأكد أن شعب كردستان لديه خيارات إذا لم تُنفذ مطالبهم.

وضم الوفد المرافق للبارزاني رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين، ومسؤول العلاقات الخارجية فلاح مصطفى، والمدير العام لدائرة شؤون المسيحيين في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية خالد جمال البير، وممثلة حكومة كوردستان في ايطاليا ريزان قادر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.