أكتوبر 19, 2018

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

انباء عن اتفاق رسمي باشراف امريكي لعودة البيشمركة لكركوك

انباء عن اتفاق رسمي باشراف امريكي لعودة البيشمركة لكركوك

شفق نيوز/ كشف الاعلام الرسمي للاتحاد الوطني الكوردستاني عن اتفاق يقضي بعودة البيشمركة الى محافظة كركوك.
وكانت قوات البيشمركة، والامن الاسايش قد انسحبت من كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد بعد قيام القوات العراقية مسنودة بالحشد الشعبي بعملية عسكرية في 16 أكتوبر/تشرين الأول على خلفية الاستفتاء الذي اجراه إقليم كوردستان في 25 أيلول في عام 2017 اذ ايدّ اكثر من 93 من المصوتين الاستقلال عن العراق.
واجتمعت قيادات عسكرية امريكية امس الاحد باحد محاور كركوك مع المسؤولين في المحافظة لبحث عودة البيشمركة اليها.
ونقل اعلام الاتحاد عن مصدر كوردي ان الاجتماع كان ايجابيا، حول عودة البيشمركة الى كركوك، موضحا ان المجتمعين توصلوا الى اتفاق بهذا الصدد.
واضاف ان اجراءات اخرى واجتماعات محلية ستتبع الوصول الى اتفاق عودة البيشمركة الى كركوك.
وتمركزت قبل ايام قوة من البيشمركة في نقطة تفتيش ناحية قرهنجير 20 كلم شرق محافظة كركوك بعد انسحاب الشرطة الاتحادية من النقطة.
وقالت المصادر ان هذا الانتشار جاء بالتنسيق مع السلطات العراقية.
وتأتي هذه الانباء بالرغم من نفي رئيس حكومة اقليم كوردستان وجود محادثات رسمية مع بغداد او امريكا بشأن عودة القوات الكوردية من مناطق النزاع
وتقول مصادر اعلامية امريكية ان “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن، يسعى إلى إشراك قوات البيشمركة في حفظ الأمن في المناطق المتنازع عليها، عقب زيادة وتيرة الهجمات المسلحة التي ينفذها تنظيم داعش على الطريق الرابط بين بغداد وكركوك، من جهة، وبين ديالى وبغداد من جهة ثانية.
وفرضت قوات البيشمركه، وأيضاً الأسايش (قوات أمنية كوردية خاصة) سيطرتها على المناطق المتنازع عليها، منذ عام 2003، إلا ان القوات الكوردية انسحبت اثر اعادة انتشار للقوات العراقية في تلك المناطق عقب استفتاء الاستقلال.
وكانت العمليات المشتركة قائمة بين البيشمركة والجيش العراقي وقوات التحالف الدولي منذ عام 2011 حتى عام 2014، قبل ظهور تنظيم داعش.
وتمثلت المهام في “حفظ الأمن في المناطق المتنازع عليها في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين ونينوى”.
وتشكل المناطق المتنازع عليها بين الحكومة العراقية وإقليم كوردستان أهم محاور الخلاف بين الجانبين منذ 14 عاما وتبلغ مساحتها نحو 37 ألف كلم مربع.
وبين هذه المناطق شريط يبلغ طوله ألف كلم يمتد من الحدود مع سوريا حتى الحدود الإيرانية، ويقع هذا الشريط جنوب محافظات الإقليم الثلاث أربيل والسليمانية ودهوك التي تتمتع بحكم ذاتي.
وتشمل المناطق المتنازع عليها حيث يعيش قرابة 1.2 مليون كوردي أراضي في محافظات نينوى وأربيل وصلاح الدين وديالى ومحافظة كركوك التي تعد أبرز المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.
كلمات دالّة :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.