يناير 29, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

المالكي من ذي قار: مكافحة الإرهاب بدأت من العراق وهو صاحب فضل على العالم

المالكي من ذي قار: مكافحة الإرهاب بدأت من العراق وهو صاحب فضل على العالم

{بغداد:الفرات نيوز} اكد رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم الأحد إن “عملية مكافحة الإرهاب بدأت من العراق وهو صاحب فضل على العالم لمواجهة هذه الافة”.

وقال المالكي في كلمة له القاها خلال حفل توزيع الأراضي على الفقراء في الناصرية وحضرها مراسل وكالة {الفرات نيوز} ان “الخدعة تجسدت بمطالب المعتصمين التي قالوا أنها مشروعة وهي غير ذلك لان من غير المشروع المطالبة بإسقاط الدستور وإلغاء العملية السياسية والحديث الطائفي السيء والارتباط بالدول التي لا تريد خيرا للعراق ولتلافي الشر الذي قد يحصل سكتنا سنة كاملة على ما سمي بساحة الاعتصام وهي ساحة الفتنة وساحة القتل والتآمر والارتباط بالخارج حتى اكتشفها اهل الانبار قبل غيرهم وقالوا انها لم تعد ساحة للاعتصام”.

واضاف إن “القاعدة استطاعت خلال سنة الاعتصامات هذه حشد السلاح والدعم والتأييد واكمال البنى التحتية لمشروعها الارهابي حتى انكشفت الخدعة وبانت شعاراتهم وتصريحاتهم”.

واشار الى “انهم فضحوا من خلال اعترافات المعتقلين الذين ضبطوا وهم يفجرون السيارات في الأسواق والمجمعات السكنية بواسطة الانتحاريين السعوديين واليمنيين والليبيين حيث كان من الواجب بعد ان انكشفت الحقيقة ان ننهي هذه المسرحية وقد توحد العراقيون كما لم يتوحدوا من قبل وحمل ابناء العشائر السلاح وزودناهم بالمزيد للقتال جنبا الى جنب مع اجهزتنا الامنية”.

وعن السياسيين الذين رفضوا وجود الجيش بالانبار قال المالكي “انهم سياسيون مؤدلجون على طريقة الاجانب ليفتتوا وحدة البلاد على الرغم من ان الانبار هي التي طلبت الجيش للوقوف الى جنبها في الحرب ضد الفتنة”.

وبين المالكي “كل يوم اتلقى قوائم بأسماء عشرات الآلاف من الراغبين بالتطوع في صفوف الجيش والشرطة بمن فيهم من أبناء الانبار وصلاح الدين والنجف الاشرف وهذا دليل على وحدة العراقيين على الوحدة ضد الإرهاب”.

وأوضح إن “المنطقة فيها إرهاب والعراق هو الهدف”, مشيرا الى ان “مواجهة الشر ومكافحة الإرهاب بدأ من العراق وهذا فضل العراق على العالم وهذا موقف وحد العالم ضد الإرهاب ونضع تجربتنا إمام العالم لمواجهة الإرهاب لأنه إرهاب عالمي”.

وقال المالكي “حينما يكون الحاكم سيئا وطائفيا يهمش قسما ولا يحترم شعبه عموما وجاهلا ومغرورا يكون حال العراق كما ورثناه من النظام السابق المقبور “.

ولفت إلى انه “قطعنا شوطا كثيرا في عملية الأعمار ونحتاج إلى الكفء الذي يحمي الأمانة وان لايعتبر نفسه آو حزبه مقدمة على قومية وحزب ودين الآخرين نريد إنسان”.

وتابع المالكي حديثه بالقول “إمامنا مهمة لبناء مجمعات سكنية للفقراء”, مبينا إن “شركات اجنبية جاءت ورسمت لنا نماذج لبناء المجمعات وهذا سيحتاج منا وقفة في مجلس النواب للتصويت عليها حيث ان هذه المجمعات ستكون بسيطة ولاتكلف الموازنة العامة للبلاد حيث أتقدم برجائي إلى مجلس النواب أن لايعرقل هذا المشروع ويسجلوا موقفا لمساعدة هولاء الفقراء”.انتهى

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.