سبتمبر 23, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الشهرستاني ويلدز يتفقان على عدم تصدير النفط الا بعد “موافقة بغداد” وتشكيل لجنة ثلاثية لحل المشاكل العالقة

الشهرستاني ويلدز يتفقان على عدم تصدير النفط الا بعد “موافقة بغداد” وتشكيل لجنة ثلاثية لحل المشاكل العالقة

المدى برس / بغداد: اعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني ، اليوم الاحد، الاتفاق مع تركيا على عدم تصدير النفط العراقي عبر اراضيها، الا بعد موافقة الحكومة العراقية،ولفت الى وجود اتفاق اولي بين الطرفين على ربط شبكة الانابيب الجنوبية العراقية بانابيب التصدير الشمالية المارة عبر الاراضي التركية، في حين كشف وزير الطاقة التركي تانير يلدز عن تشكيل لجنة ثلاثية تضم الحكومة العراقية والتركية وحكومة اقليم كردستان لحل المشاكل العالقة بشأن عملية تصدير النفط.

وقال الشهرستاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الطاقة التركي تانير يلدز عقد في مكتب الشهرستاني وحضرته ( المدى برس)، انه ” عقد اجتماعا مع وزير الطاقة التركي حال وصوله الى بغداد وتم الاتفاق على جملة من القضايا، كان ابرزها الاتفاق بشكل جدي على عدم تصدير النفط من اي مكان في العراق عبر الاراضي التركية، الا بعد موافقة الحكومة المركزية”، مبينا  أن “الاتفاق جاء بعد بيان المصلحة العامة للبلدين وكيفية ترسيخ كل مامهو مفيد وفيه مصلحة للاقتصاد للجانبين”.

واضاف الشهرستاني أنه ” اتفق مع وزير الطاقة التركي على خطة سيتم تنفيذها قريبا تتمثل بربط شبكات شبكات الانابيب النفطية الجنوبية بشبكة الانابيب الشمالية المارة عبر الاراضي التركية مرورا بمناطق الوسط من العراق ” متابعا أن” ذلك المشروع سيحقق اربحا واستثمارات كبيرة للجارة تركيا بالاضافة الى ما سيدره على العراق من فائدة والتي ستنعكس من خلال وجود مخارج تصديرية اخرى سيما مع زيادة صاردات العراق النفطية”.

من جانبه اكد وزير الطاقة التركي تانير يلدز ان من جملة المواضيع التي تم الاتفاق عليها هو تشكيل لجنة ثلاثية تضم الحكومة العراقية والتركية وحكومة اقليم كردستان  لحل كل المشاكل العالقة بين تلك الاطراف، ووضع النقاط التي يجب أن تخرج بحلول لهذه المشاكل وفق ماينص عليه الدستور العراقي والتركي”.

وكان وزير الطاقة التركي تانير يلدز وصل في زيارة مفاجئة الى العراق ،مساء هذا اليوم، للقاء بعض المسؤولين العراقيين قبل مشاركته في منتدى الطاقة، الذي سيقام في اربيل الاثنين.

واكد مسؤولون كرد، امس السبت، ان السلطات العراقية منعت هبوط الطائرات التركية الخاصة في اقليم كردستان، وفيما لفتت الى أن القرار يأتي مع قرب انعقاد مؤتمر للطاقة في أربيل بحضور شخصيات تركية، اشارت الى انتقادات من مسؤولين محليين للقرار الذي وصفوه بانه “تحركات مثيرة للشفقة من قبل بغداد”.

وجاء القرار الاخير بمنع الطائرات التركية الخاصة عشية مؤتمر للطاقة يستمر لاربعة ايام في اربيل، من المفترض ان يحضره وزير الطاقة التركي.

وكانت حكومة إقليم كردستان العراق أعلنت في الرابع من كانون الثاني 2012، أن الحكومة المركزية منعت طائرة وزير الطاقة التركي ثانر يلدز من دخول الاجواء العراقية والهبوط في مطار اربيل الدولي، مؤكدة أن الوزير التركي كان من المقرر أن يشارك في مؤتمر النفط والغاز، فيما أعربت عن “انزعاجها” من قرار بغداد.

وياتي القرار بمنع الطائرات التركية الخاصة وسط توتر عراقي تركي حيال انبوب للنفط ينوي الاقليم التصدير من خلاله الى تركيا، علما ان بغداد تصر على ان تحظى كل صادرات النفط وعقوده على موافقتها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.