نوفمبر 15, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الديمقراطي الكوردستاني يعلن موقفه حيال المطالبات بتعديل الدستور العراقي

الديمقراطي الكوردستاني يعلن موقفه حيال المطالبات بتعديل الدستور العراقي

كشف المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني عن موقف حزبه من المطالبات بتعديل الدستور العراقي.

وقال محمود محمد، اليوم السبت، في مؤتمر صحفي، إن حزبه أكد مراراً أن الأوضاع في العراق ستتجه نحو التدهور إن لم يتم العمل بكامل الدستور.

محمود محمد، المتحدث باسم الديمقراطي الكوردستاني

وأوضح أن أسباب الوضع العراقي الحالي في العراق ليست منوطة بالدستور، وقال: «المشكلة ليست في الدستور، وإنما في كيفية تطبيقه»، مشيراً إلى أن المشاكل والفساد المستشري حالياً في العراق «من مخلفات الحكومات السابقة».

وأعرب المتحدث باسم الديمقراطي الكوردستاني عن قلق حزبه من سقوط ضحايا خلال الاحتجاجات العراقية وقال: «هناك أطراف تسعى لتسخيرها لمصالحها الخاصة»، مؤكداً ضرورة «الإسراع بإيجاد حلول للوضع الراهن».

ولفت محمود محمد، إلى أنه لا مشكلة في تعديل الدستور العراقي باتباع الطرق والأساليب الدستورية، مستدركاً أنه «يجب ألا يتم اتخاذ تعديل الدستور حجة للانتقاص من حقوق وحريات شعب كوردستان».

وشدد المتحدث باسم الديمقراطي الكورستاني قائلاً: «يجب على العراقيين أن يدركوا أن حقوق شعب كوردستان الدستورية تم نيلها بالنضال والدماء، ولا يمكن بأي شكل من الأشكال التعرض لهذ الحقوق والحريات».

ومؤخراً، بدأت بعض الأوساط السياسية العراقية تطرح موضوع إجراء تعديلات في الدستوري العراقي، من قبيل إلغاء النظام البرلماني، أو حتى إلغاء النظام الفيدرالي الاتحادي في البلاد، الأمر الذي عارضه إقليم كوردستان بشدة.

فقد أعلن رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، الخميس، رفض الإقليم لأي تعديل في الدستور يتجاهل النظام الفيدرالي في العراق.

وقال بارزاني إن «أي تعديل (في الدستور) يجب أن يضمن الحقوق المشروعة لكل المكونات. نحن لانعارض أي تعديل يكون هدفه تحسين الوضع»، مردفاً بالقول: «لكن أي تعديل يلحق الضرر بالنظام الفيدرالي وحقوق الإقاليم أو أي تعديل لايكون في صالح شعب كوردستان نحن لسنا معه حتى أنه سيكون بالضد من مطالب المتظاهرين أيضاً ».

وقبله، قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، الأربعاء، خلال ترأسه الجلسة الاعتيادية للحكومة: «نحن مع المطالب المشروعة والسلمية للمتظاهرين، وضد اللجوء للعنف من أي جهة كانت، وندعم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والحزم الإصلاحية التي قدمها لخدمة المواطنين، ولكننا في الوقت نفسه نقف ضد أي مسعى يهدف لتقليص سلطات وحقوق إقليم كوردستان الدستورية في العراق، ولا ندعم اي تغيير خارج الأطر والسياقات الدستورية والقانونية و بما يمس النظام الفيدرالي في العراق».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.