أكتوبر 17, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أسايش أربيل تنشر اعترافات قاتل خمسة أفراد من عائلة واحدة

الجاني وأفراد العائلة المغدورة

الجاني وأفراد العائلة المغدورة

أسايش أربيل تنشر اعترافات قاتل خمسة أفراد من عائلة واحدة

رووداو- أربيل/ نشرت مديرية أسايش أربيل، اعترافات منفذ جريمة قتل عائلة من كوردستان سوريا مكونة من الأب والأم وثلاثة أطفال، في قرية بيرة رش بناحية كسنزان، بعد الإعلان عن اعتقاله في وقت سابق.

وبحسب اعترافات الجاني فإنه رجم الضحايا بالحجارة قبل أن يطلق النار عليهم.

وقالت مديرية أسايش أربيل في بيان إن “التحقيقات في جريمة قتل عائلة من خمسة أشخاص انتهت بالتوصل لنتائج نهائية حيث اعترف المتهم بارتكابه الجريمة”.

وأشار البيان إلى أن الجاني (فريدون كريم رمضان)، وهو من مواليد عام 1976، متزوج وأب لأربعة أطفال، “قام بقتل كل أعضاء أسرة كوردية من كوردستان سوريا، كانت تقيم في قرية بيره رش بأربيل، وأنه ترك جثث الضحايا بعد ارتكاب الجريمة”.

وأوضح أنه “بحسب الاعترافات فإن الجاني كان على صلة صداقة وعائلية وجيرة مع بسام حسين رسول المعروف بـ(هيثم) منذ أكثر من سنتين، وأن بروداً شاب العلاقة قبل شهر، لكن في مساء 2-10-2019 قام الجاني باصطحابهم في نزهة بسيارته إلى المزرعة، واندلع شجار بين الجاني فريدون والمجنى عليه هيثم وبالنتيجة قام الجاني بقتل هيثم بسلاح كلاشنكوف، ومن ثم رمى زوجة هيثم (سولين محمد نذير) بالنار، وبعدها قتل الأطفال الثلاثة (حسين 11 عاماً، روشکا 7 أعوام و محمد 5 أعوام)، وبحسب اعترافات المجرم فإن سولين كانت لا تزال على قيد الحياة حينما رجمها بالحجارة بدم بارد بعدما نفدت طلقات الرشاش”.

وقال الجاني في فيديو الاعتراف الذي تضمن كشف دلالة إنه “عاد إلى المنزل بعد ارتكاب الجريمة وكسر ورمى هاتفه النقال”.

وشددت المديرية على أن “قوات مديرية أسايش أربيل قامت بتاريخ 3/10/2019 وبعد يوم واحد من ارتكاب الجريمة، بالعثور على جثث الضحايا، وفي اليوم ذاته تم اعتقال الجاني وإجراء التحقيقات بحسب الإجراءات الأصولية، وإحالة ملف الجاني إلى القضاء”.

ويوم أمس، طالب ذوو العائلة المغدورة، بفرض أشد العقوبات على الجاني، بعد إيصال جثثهم إلى كوردستان سوريا.

وتم نقل جثث الضحايا عبر منفذ بيشخابور، أمس، حيث كان في استقبالها عدد من المواطنين والمسؤولين، وتشييع الضحايا في قرية كرزيروي بمنطقة ديريك في كوردستان سوريا.

وقال شقيق رب الأسرة إن الخلاف بين أخيه والقاتل كان بسبب ألف دولار أمريكي، وإلى جانب أن القاتل غبن حقه أقدم على قتل جميع أفراد عائلة أخي.

وفي وقت سابق، تعهد رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور البارزاني، ومحافظ أربيل، فرصت صوفي، بمعاقبة الجاني بأقسى العقوبات القانونية، وتقديم كل التسهيلات اللازمة لإعادة جثث الضحايا إلى كوردستان سوريا.

وفي سياق متصل، قال مدير شرطة أربيل، عبدالخالق طلعت إنه تم اعتقال القاتل بعد تعقبه من خلال كاميرات المراقبة في قرية بيره رش، والذي أقر بارتكابه الجريمة.

وقالت مديرية أسايش أربيل يوم الجمعة الماضي في بيان: “بتاريخ 3/10/2019، عثر من قبل فرق الأسايش على جثث رجل وامرأة وثلاثة أطفال قتلوا بالطلق الناري في قرية بيره رش التابعة لمدينة أربيل”، مضيفةً: “بعد التحقيق وجمع الأدلة الجنائية من قبل فرق مديرية أسايش أربيل، تم التمكن من تحديد المتهم واعتقاله خلال فترة زمنية قصيرة”.

وعثر على جثث خمسة أشخاص من عائلة كوردية من اللاجئين في كوردستان سوريا، يوم الخميس الماضي، في قرية بيره رش بالقرب من ناحية كسنزان بعدما لجأت إلى أربيل منذ عام تقريباً، ووفقاً لشهود عيان فقد كان رب الأسرة يعمل عامل بناء، كما أكد الجيران أن العائلة كانت مسالمة دون محاولتهم إثارة المشاكل.

تحرير: شونم عبدالله خوشناو

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.