أكتوبر 06, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

وسائل وطرق تقليدية تتبعها الشعوب لمواجهة الطقس الساخن

وسائل وطرق تقليدية تتبعها الشعوب لمواجهة الطقس الساخن

مع اشتداد حرارة الطقس وارتفاع درجات الحرارة في أوروبا إلى معدلات قياسية، هناك بعض الطرق التي تساعد في الحفاظ على برودة الجسم وساعدت سكان البلدان الأكثر حرًا على التكيف مع الصيف القائظ على مر العصور.

الفلفل الحار

يتناول سكان بعض الدول الأكثر حرارة في العالم الأطعمة الحارة للمساعدة على التكييف فعلى سبيل المثال يمتلك الفلفل الحار خصائص مضادة للميكروبات تطيل العمر الافتراضي للأطعمة، لكن مادة الكابسيسين الموجود في الفلفل تعمل على إيهام العقل بارتفاع درجة حرارة الجسم ومن ثم تنشيط الغدد العرقية. وفي هذه الحالة، فإن التعرق يساعد على تبريد الجسم.

فواكه ومشروبات

يشير الطب التقليدي في الصين إلى أن بعض الفواكه والخضروات يساعد الإنسان على التكيف مع الطقس شديد الحرارة أو الطقس البارد. فعلى سبيل المثال فإن تناول البطيخ والكرفس والخيار وحتى شرب الشاي الأخضر يساعد على تحمل الطقس الحار. وفي الهند، يشرب الناس ماء جوز الهند لتبريد أجسامهم فضلا عن أنها غنية بفيتامينات مفيدة.

عصير الليمون

من آسيا إلى أفريقيا وحتى ألمانيا، يهرع الناس إلى شرب عصير الليمون لمقاومة العطش وترطيب الجسم حيث تلعب الأنواع والأشكال المختلفة من عصير الليمون دورا في شعور الإنسان بالانتعاش خاصة في حالة إضافة النعناع أو خوخ أو عسل النحل.

تجنب القهوة والبيرة

ينصح خبراء الصحة بعدم الإفراط في شرب القهوة خلال أوقات الطقس شديد الحرارة لأنها تجفف الجسم بسبب أنها تؤدي إلى فقدان الجسم للماء. وينطبق هذا على البيرة (الجعة) التي تعد أكثر المشروبات الكحولية استهلاكا في العالم.

الملابس الفضفاضة والطويلة

تعد الملابس عنصرا هاما في تبريد الجسم. ورغم أننا نميل إلى إرتداء ملابس أقل في الصيف الحار، إلا أنه يُفضل ارتداء ملابس فضفاضة ومتجددة الهواء وذات أكمام طويلة مصنوعة من ألياف طبيعية أو من القطن أو الكتان. تعمل هذه الملابس على مرور الهواء خاصة عند التعرق.

أبيض أم داكن ..لا يهم!

في عام 1980، أُجريت دراسة نشرتها مجلة “نيتشر” أو “الطبيعة” حول أهمية ألوان الملابس خلال الصيف الحار. وكانت الصحراء مكان التجربة فيما جرت المقارنة بين ارتداء ملابس بيضاء وداكنة وفضفاضة وملابس عسكرية وحتى الملابس القصيرة. وقد كشفت الدراسة عن أن الملابس البيضاء تعكس أشعة الشمس فيما تساعد الملابس الداكنة على امتصاص حرارة الجسم.

المظلة للشمس أيضا!

مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، اضطر سكان القارة الأوروبية إلى حمل المظلة للوقاية والحماية من أشعة الشمس خاصة في أوقات الظهيرة. ويُنصح بالبقاء في المنزل من منتصف النهار وحتى الرابعة مساء في أوقات الطقس شديد الحرارة. تساعد المظلة على حجب الأشعة فوق البنفسجية في الأجواء المشمسة.

مروحة اليد

قد تساعد مروحة اليد في الحماية والتكيف مع ارتفاع درجات الحرارة وحتى ولو بالقدر اليسير. يعود استخدام المراوح إلى ما قبل 4000 عام في مصر القديمة فيما صُنعت “مروحة كونسرتينا” من زمن بعيد في اليابان أو الصين ما يعني أن استخدامها يضرب في التاريخ. ومؤخرا طرأت الموضة سواء في تصميم مروحة اليد وألوانها.

تبريد المعصم

تقوم بعض الحيوانات مثل الكنغر والقرود بلعق المعصمين في الطقس الحار وليس هذا الأمر من قبيل الصدفة. فإن الرسغ يحتوى على نقاط نبض لذا فاللعاب قد يساعد في تبريد تبريد سطح الجلد. ويمكن للإنسان الاستفادة من ذلك برش مياه على المعصم أو وضع زجاجة مياة باردة ليس فقط على المعصم وإنما على الجبهة والرقبة.

القيلولة

يميل الناس في الشتاء إلى السير لتدفئة اجسامهم، لكن في الصيف فإن المطلوب هو حركة أقل. ويعمد سكان المناطق الحارة على الحصول على قيلولة في أوقات النهار شديدة الحرارة فيما يتجنبون أيضا الأنشطة الشاقة مثل التمارين الرياضية وغيرها.

الاحتماء بالأشجار

لا يجب التقليل من أهمية الأشجار والغابات خلال الصيف الحار. وعلاوة على أن الأشجار توفر الظل من أشعة الشمس، فهي أيضا تعد مصدرا للبرودة. تمتص الأشجار والنباتات الماء من خلال جذورها ثم ينبعث بخار الماء من أوراقها مما يؤدي بدوره إلى تبريد المنطقة المحيطة بالأشجار. وقد ذكرت دراسات أن المناطق التي تحتوي على أشجار تكون أكثر برودة من درجتين إلى ثلاثة عن المناطق الخالية من الأشجار.

أشجار حول المنازل

يعد الفنان النمساوي فريدنسرايش هوندرتفاسر من أشهر الفنانين المعماريين في أواخر القرن العشرين. ويعد Hundertwasserhaus أو “بيت هوندرتفاسر” من أشهر معالم العاصمة النمساوية فيينا وبات مقصدا لمحبي المزج بين الهندسة المعمارية والطبيعة والخضرة التي تحافظ على برودة المنزل في الصيف. وقد يكون زراعة الأشجار حول المنازل ضمن الحلول لمواجهة الطقس الحار.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi