يوليو 23, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مسرور بارزاني: لا يزال الايزيديون في المخيمات بسبب فرض الميليشيات والمجاميع الخارجة عن القانون نفسها على مناطقهم في سنجار

مسرور بارزاني: لا يزال الايزيديون في المخيمات بسبب فرض الميليشيات والمجاميع الخارجة عن القانون نفسها على مناطقهم في سنجار

نؤكد على تطبيق اتفاق سنجار بحذافيره وعودة المنطقة الى ايدي سكانها الاصليين

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء، ان الايزيديين لا يزالون في المخيمات ولم يعودوا الى مناطقهم في سنجار بسبب فرض الميليشيات والمجاميع الخارجة عن القانون نفسها على مناطقهم، مؤكداً على ضرورة تطبيع الأوضاع في سنجار وإعادة اعمارها ليتمكن جميع النازحين من العودة لمناطقهم من جديد.

وقال رئيس الحكومة في كلمته التي ألقاها خلال مراسم الإعلان عن برنامج الدعم المالي للناجين من إرهابيي داعش: ” “نتشرف بتكريم الناجين من قبضة تنظيم داعش، وبالرغم من مرور عشر سنوات على الابادة الجماعية بحق الايزيديين الا ان جروحهم وأوجاعهم في منطقة سنجار لم تتنهِ بعد ، فالوضع في المنطقة غير مستقر والنازحون لا يزالون في المخيمات ولم يعودوا الى ديارهم بسبب فرض الميليشيات والمجاميع الخارجة عن القانون نفسها على مناطقهم”.

واضاف “إننا نؤكد دعمنا لمطالب إخواننا واخواتنا الايزيديين لتطبيع الاوضاع وانهاء حالة الطوارئ في سنجار، وتطبيق اتفاق سنجار بحذافيره وان تعود المنطقة الى ايدي سكانها الاصليين”.

مؤكداً أن “حكومة الاقليم اتخذت خطوات جيدة لتقليل اوجاع الايزيديين وتحرير الرهائن من قبضة داعش ، وقد حاولنا تشكيل محكمة خاصة لمحاكمة المتهمين بارتكاب الجرائم بحق الايزيديين، لكن لم يتم الترحيب بهذه الجهود على المستوى الاتحادي”.

كما شكر رئيس الحكومة كل الدول التي اعترفت رسميًا بجرائم إرهابيي داعش ضد الكورد الإيزيديين ، باعتبارها جريمة إبادة جماعية، قائلاً ” نأمل أن يساعدنا المجتمع الدولي في تخفيف معاناة إخواننا وأخواتنا الإيزيديين وإعادة اللاجئين إلى أماكنهم بكرامة وحرية”.

مردفاً “ضحايا داعش، رغم كل الألم والمعاناة التي واجهوها، إلا أنه من دواعي السرور والفخر أن يستمروا في الكفاح والعمل والمثابرة من أجل مواصلة الحياة ، وأصبح الكثير منهم أمثلة ورموزاً للمهارة وقصصاً ملهمة للمثابرة والنجاح”.

وتابع رئيس الحكومة مسرور بارزاني “سعدت بتقديم شهادة شرف الصمود، لإحدى الناجيات من داعش، وهي شيرين خيرو خوديدا، في حفل تخرج طلاب الجامعة الأمريكية في كوردستان في دهوك الشهر الماضي، وهي قصة غير مسبوقة”.

موضحاً ” على الرغم من اختطافها واحتجازها لعدة سنوات على يد داعش، لكنها أصرت على مواصلة دراستها وأصبحت رمزا لمقاومة إخواننا وأخواتنا الإيزيديين”.

كما شدد على ان ” الإخوة والأخوات الإيزيديين جزء مهم ومتكامل من الشعب الكوردي وتتلى شعائرهم الدينية باللغة الكوردية النقية، ورغم كل مؤامرات ومحاولات الأعداء لفصلهم عن الشعب الكوردي ، إلا أنهم كانوا دائماً مكوناً أصيلاً للشعب الكوردي وسيبقون جزءاً مهماً من العيش المشترك في إقليم كوردستان”.

وعن مشروع دعم الناجيات والناجين قال رئيس الحكومة، إن “هذه المبادرة تشمل تقديم المساعدة الشهرية لأكثر من 3 آلاف من الايزيديات والايزيديين ، وبتحسن الأوضاع الاقتصادية سيزيد مستوى دعمنا لأحبائنا الايزيديين”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi