ديسمبر 10, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أوقاف كوردستان تندد بـ”حادثة سنجار” وتدعو بغداد الى التعامل بمسؤولية

أوقاف كوردستان تندد بـ”حادثة سنجار” وتدعو بغداد الى التعامل بمسؤولية

نددت وزارة الأوقاف في حكومة إقليم كوردستان، بالاعتداء الذي ارتكبه عدد من الأشخاص على مسجد في سنجار يوم أمس الخميس، داعية في الوقت نفسه، الحكومة العراقية الى التعامل بمسؤولية مع الوضع في سنجار.

وجاء في بيان لوزارة الأوقاف، انه أثناء التوترات التي جرت أمس، اقدم عدد من الأشخاص على مهاجمة مسجد في المدينة والاعتداء عليه.

وأدان البيان هذا الفعل ووصفه بالعمل البعيد عن العادات والآداب الإنسانية والكوردية الاصيلة، فيما اشارت الوزارة الى أن مرتكبي هذا الفعل يهدفون الى ضرب السلم الأهلي والديني في المنطقة.

واكد البيان ان تلك الأطراف التي تشكل عائقا أمام تطبيع الأوضاع في سنجار، هي المسؤولة عن الحادث، وهي لا علاقة لها باي دين و دائما ما تكون مصدرا للفوضى في تلك المناطق.

ودعت الوزارة الحكومة الاتحادية إلى التعامل بمسؤولية مع الوضع في سنجار وتحديد مرتكبي الحادث ليواجهوا العقوبة القانونية التي يستحقونها.

وخرج المئات من أهالي القضاء إلى الشوارع والساحات الخميس، بعد قرار وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، ومنظمة الهجرة الدولية، إعادة 25 عائلة عربية إلى حدود قضاء سنجار، تعبيراً عن رفضهم لتنفيذ هذا القرار.

وطالب المتظاهرون الجهات المعنية إلى إلغاء القرار الصادر، مؤكدين أن معظم تلك العوائل قدمت يد العون لتنظيم داعش أثناء مهاجمته على قضاء سنجار، وارتكابه الفظائع بحق أهلها لا سيما منهم الإيزيديين.

وسنجار هي واحدة من بين المناطق المتنازع عليها بين إقليم كوردستان وبغداد، وهي بحاجة إلى ما لا يقل عن عشرة مليارات دولار لإعادة تأهيل بنيتها التحتية.

وأبرمت أربيل وبغداد في تشرين الأول أكتوبر 2020، اتفاقاً يُفترض أن يهدف إلى إعادة الاستقرار إلى سنجار. ومن بين جملة أهداف، يشتمل الاتفاق على إخراج المجاميع المسلحة غير القانونية من المدينة، سواء الحشد الشعبي أو حزب العمال الكوردستاني.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi