أكتوبر 02, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أمير الإيزيديين: سازور بغداد لبحث الوضع في سنجار

أمير الإيزيديين: سازور بغداد لبحث الوضع في سنجار

أكد أمير الإيزيديين في كوردستان والعالم، حازم تحسين بك، أن أوضاع الإزيديين في المخيمات “سيئة جداً”، كاشفاً عن زيارة سيقوم بغداد في الأيام القريبة القادمة لبحث الوضع في سنجار.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب زيارته لمديرية الرقابة والتنمية الاجتماعية، ودار رعاية المسنين في محافظة دهوك، أعرب فيها عن شكره للمواطنين في إقليم كوردستان، وبشكل خاص لأهالي قضاء زاخو، الذين لم يدخروا وسعاً في أبواب المساجد وبيوتهم لاستضافة الإيزيديين وتقديم الدعم لهم، منذ اليوم الأول للفاجعة التي ألمت بهم.

بشأن الأوضاع السيئة للإيزيديين في المخيمات، وإزدياد ظاهرة هجرتهم إلى الخارج، قال أمير الكورد الإيزيديين، إن “أهلنا يعيشون منذ أكثر من ثماني سنوات في المخيمات، والحقيقة هي أن وضعهم سيء جداً، ويقيمون في الخيام صيفاً وشتاء”.

ويعيش منذ 8 سنوات، أكثر من 135 ألف نازح من سنجار في 15 مخيماً بمحافظة دهوك، عدا عن 189 ألفاً آخرين يعيشون خارج المخيمات، جميعهم يتطلعون للعودة إلى موطن آبائهم وأجدادهم.

حازم تحسين بك وجه نداء إلى دول العالم عموماً، وحكومة إقليم كوردستان، والحكومة العراقية، والمنظمات الدولية، والاتحاد الأوربي بشكل خاص، مطالباً إياها بالعمل على تنفيذ اتفاق سنجار.

في هذا الصدد، قال: “نرحب بتنفيذ الاتفاق بين أربيل وبغداد حول سنجار، وأن يعود أهلنا إلى موطنهم، ويتم تعويضهم، وكذلك تعيينهم، من أجل أن يدافعوا عن سنجار”.

وكانت الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان، قد وقعتا في (10 تشرين الأول 2020) على اتفاق سنجار، الذي تضمن ثلاثة محاور، إدارية وأمنية، وآخر يتعلق بإعادة الإعمار، ونص على تعيين 2500 إيزيدي ضمن قوى الأمن الداخلي في سنجار، وإنهاء تواجد حزب العمال الكوردستاني في المنطقة.

أمير الكورد الإيزيديين لفت إلى أن الحكومة العراقية “متقاعسة بعض الشيء” في تنفيذ الاتفاق، لذلك يعتزم زيارة بغداد، في الأيام القريبة القادمة، رفقة المجلس الروحاني الإزيدي، لبحث وضع سنجار مع المسؤولين العراقيين.

حازم تحسين بك، قال الجمعة (2 أيلول 2022)، خلال مشاركته في برنامج “رووداوي أمرو” حدث اليوم الذي يقدمه نوينر فاتح من شبكة رووداو الإعلامية، إن الإيزيديين ما زالوا في أمكانهم ينتظرون العودة إلى سنجار منذ ثماني سنوات.

وبيّن أن عدم تعويضهم، وسوء الأوضاع في سنجار، عاملان أساسيان لهجرتهم إلى خارج البلد.

يشار إلى أنه ومنذ نحو شهر تقريباً، بدأت هجرة جماعية للكورد الإيزيديين المقيمين في المخيمات بمحافظة دهوك منذ ثماني سنوات ، نحو أوروبا.

بحسب بيانات منظمة ألند لتنمية الشباب، فقد أصدر أكثر 4 آلاف من الشباب الإيزيديين جوازات سفر جديدة في غضون شهر واحد فقط.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi