يوليو 06, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

(بالفيديو) سكان شنگال يحتجون امام مقر لـ PKK ويطالبون مسلحيه بإخلاء المنطقة

(بالفيديو) سكان شنگال يحتجون امام مقر لـ PKK ويطالبون مسلحيه بإخلاء المنطقة

طالب تجمع غاضب لسكان شنگال (سنجار) امام مقر لمسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK ، اليوم الأربعاء ، مسلحي الحزب التركي بإخلاء المنطقة وترك الأهالي وشأنهم.

ونُظم التجمع بعد تعرض مقر امني لـ PKK في قضاء شنگال ، اليوم ، الى قصف جوي تركي ، خلف قتلى وجرحى في صفوف عناصر الحزب وخلف اضرار مادية في المكان .

ومقرات PKK تقع بين منازل المدنيين في الاحياء السكنية.

وأظهرت لقطات فيديو سكان غاضبين في المكان اشتبك بعضهم مع مسلحي الحزب الذين حاولوا الاعتداء على المحتجين.
بالصدد ، القيادي في بيشمركة شنگال قاسم ششو ، قال لـ(باسنيوز) ان سكان ناحية سنوني التابعة لقضاء شنگال توجهوا نحو المقر الذي تعرض للقصف الجوي التركي وطالبوا مسلحي PKK بترك شنگال وإبعاد مقراتهم عن المناطق السكنية . مشيراً الى انها ليست المرة الأولى التي يوجه فيها السكان هذا الطلب لمسلحي الحزب التركي.

مردفاً ، ان PKK تحول الى بلاء ووبال على سكان شنگال ، حيث ان وجودهم تسبب بعدم الاستقرار الأمني ، وحرم المنطقة من الاعمار وعودة النازحين اليها.

هذا ولاتزال قوات تابعة لـ PKK وفصائل في ميليشيات الحشد الشعبي تنتشر في شنگال على الرغم من الاتفاقية التي وقعتها حكومتي إقليم كوردستان والاتحادية، في أكتوبر/ تشرين الأول 2020 بهدف إعادة الاستقرار والنازحين إلى شنگال عبر إنهاء وجود PKK وميليشيات الحشد والجماعات المرتبطة بهما في المدينة ونشر قوات اتحادية نظامية.

ورغم أن قوات البيشمركة تمكنت من طرد إرهابيي داعش من شنگال في 2015 في عملية عسكرية واسعة شارك فيها الآلاف من مقاتلي البيشمركة بإشراف مباشر من الزعيم الكوردي مسعود بارزاني وبدعم جوي من قوات التحالف ، إلا أنها انسحبت من المنطقة بعد أحداث 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017 تفادياً للصدام مع القوات الأمنية العراقية وميليشيات الحشد التي شنت هجوماً واسعاً غير مبرر على المناطق الكوردستانية المستقطعة ومن بينها شنگال عقب استفتاء الاستقلال في إقليم كوردستان في العام نفسه، كما أن PKK وجد له موطىء قدم فيها بالتنسيق مع فصائل من ميليشيات الحشد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi