أكتوبر 19, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

قيادي كوردي: وجود PKK في شنگال مخطط خبيث يستهدف وجود وحقوق شعب كوردستان

قيادي كوردي: وجود PKK في شنگال مخطط خبيث يستهدف وجود وحقوق شعب كوردستان

أكد قيادي كوردي سوري، اليوم الثلاثاء، أن أجندات خارجية معادية هي من جلبت حزب العمال الكوردستاني PKK إلى شنگال (سنجار)، ضمن مخطط خبيث يستهدف وجود وحقوق شعب كوردستان.

مخطط خبيث

شاهين احمد

وقال شاهين أحمد، القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS)، لـ (باسنيوز): «بكل أسف مازال التيار المغامر والمرتبط بالأجندة المعادية لطموحات الشعب الكوردي هو المسيطر على قرار منظومة PKK، ومسلحوه منعوا مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني من الوصول إلى موقع المهرجان الانتخابي لشرح برنامجهم للشعب، وتلك المحاولة تأتي استكمالاً للممارسات اللامسؤولة المتواصلة لهذا الحزب والتي تندرج في إطار إلحاق أشد الأضرار بالكورد».

وأضاف أن «مسلحي PKK في شنگال هم جزء من منظومة الحشد الشعبي، وبالتالي من أجندة ومشروع إيران في المنطقة، ورفض الانسحاب من شنگال يندرج ضمن مخطط خبيث يستهدف وجود وحقوق شعب كوردستان».

الحل

وأشار أحمد إلى أن «المشهد معقد، وهذا التعقيد سببه الأساسي التواجد غير الشرعي وغير القانوني والإشكالي لـ PKK خارج ساحته، خاصةً أنه – PKK – مصنف ضمن قائمة الإرهاب في تركيا وأمريكا والاتحاد الأوروبي، مما يجعل كل موقع يتواجد فيه هذا الحزب محروماً من عوامل السلام والاستقرار، ويجعله عرضة للحروب، حيث لا يمكن فصل وجود مسلحي PKK في تلك المنطقة عن مشكلة وجوده في بقية الأجزاء من كوردستان».

ورأى أن «الحل يكمن في تفعيل الاتفاقية الخاصة بشنگال والموقعة بين حكومة كوردستان والحكومة الاتحادية، والتعامل مع هذا الوجود غير القانوني من خلال خطة واضحة ومجدولة زمنياً لإخراج مسلحي PKK من كل تلك المناطق».

الحرس الثوري جلب PKK إلى شنگال

ولفت أحمد إلى أن «الحرس الثوري الإيراني ومن خلال منظومة (الفصائل الولائية) ضمن ميليشيات الحشد الشعبي في العراق، هو الذي جلب مسلحي PKK إلى تلك المنطقة، مشيراً إلى أن الهدف من ذاك التواجد غير القانوني هو إبقاء المنطقة في حالة من الصراع والتوتر الدائم، وعرضة لحروب ومعارك بذريعة وجود مقاتلي PKK، وبالتالي منع السلام والاستقرار، ومنع أهلها المدنيين من العودة إلى منازلهم، وبقاء ميليشيات الحشد الشعبي فيها، وعرقلة تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بالمناطق الكوردستانية التي تقع خارج الحدود الإدارية لحكومة الإقليم».

ماذا قدم PKK للكورد

وذكر أحمد أن، «PKK استطاع أن يقدم للكورد ما يلي خلال مسيرته :

– تدمير أكثر من 5000 قرية في كوردستان تركيا، وتهجير أكثر من عشرة ملايين كوردي من مناطقهم الأصلية إلى المدن الكبيرة مثل إسطنبول وأنقرة وإزمير…إلخ.

– قتل آلاف الكوادر لأحزاب الحركة التحررية الكوردية في تركيا، وتسبب أيضاً بمقتل عشرات الآلاف من المدنيين في تركيا غالبيتهم الساحقة من الكورد.

– في إقليم كوردستان افتعل ومازال حروباً مع أحزاب الحركة التحررية الكوردية بشكل عام والحزب الديمقراطي الكوردستاني بصورة خاصة، وتسبب بنزوح المدنيين من مئات القرى وتدميرها، وكذلك باستشهاد المئات من مقاتلي قوات البيشمركة البواسل. وهكذا في كوردستان إيران.

– في غربي كوردستان تسبب PKK في تدمير العديد من المدن والبلدات والقرى الكوردية، وتهجير أهلها، وجعل مناطق كوردستان سوريا بيئة طاردة للفعاليات العلمية والشبابية والاقتصادية والسياسية، وحول هذه المناطق إلى ساحات مفتوحة لحروبه العبثية مع الجيش التركي والفصائل الإسلامية الراديكالية، كما سيطر من خلال حزب الاتحاد الديمقراطي ومسمياته الأخرى المختلفة على كل مفاصل الحياة، ومنع الحزب الحركة السياسية الكوردية من ممارسة نشاطاتها، كما تسبب الحزب باستشهاد أكثر من 25000 ألف من شباب وشابات كوردستان سوريا قرابين لمشروعه الوهمي المسمى بـ الأمة الديمقراطية!».

أمام الكورد خياران

وختم شاهين أحمد حديثه بالقول: «ليس أمام أبناء الشعب الكوردي المغرر بهم في أجزاء كوردستان إلا خياران:

الأول: فك ارتباطهم عن منظومة قنديل، والعمل من خلال خصوصيات أجزائهم، والتكامل مع القوى الديمقراطية المؤمنة بعدالة قضية شعبنا في كل جزء من خلال مشاريع وطنية – ديمقراطية واضحة، وإخراج كوادر PKK المنحدرين من أصول تركية من مناطقهم.

الثاني: الاستمرار مع منظومة قنديل، والإبقاء على حالة التوتر واللاستقرار والحروب المفتوحة والمدمرة، وتفريغ ما تبقى من كوردستان من سكانها الكورد، وتقديم من تبقى من شبابها وقوداً لحروب PKK العبثية».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi