يونيو 22, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حقوق الانسان تطالب بقرار أممي لإنصاف ضحايا تنظيم داعش

حقوق الانسان تطالب بقرار أممي لإنصاف ضحايا تنظيم داعش

طالبت مفوضية حقوق الانسان، الحكومة العراقية بالسعي إلى اصدار قرار اممي لمنح تعويضات لضحايا تنظيم داعش، من المختطفات.

وقال عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق فاضل الغراوي، في بيان، اليوم الخميس (10 حزيران 2021)، إن “مصير الالاف من المختطفات الايزيديات والتركمانيات والشبكيات على يد عصابات داعش الارهابية مازال مجهولاً”.

وأضاف الغراوي ان “لضحايا عصابات داعش الإرهابية وأسرهم الحق في سبل انتصاف فعالة، متى انتهكت حقوقه، من جراء تعرضهم الى جرائم ممنهجة منها معرفة مصير المختطفات وتقديم الجناة للعدالة وجبر الضرر”.

وبيّن ان “على الحكومة ان تكثف جهودها الدبلوماسية والامنية باطلاق حملات للبحث عن المختطفات ومعرفة مصيرهم، كون هذا الامر يمثل اولوية لاسر الضحايا”.

الغراوي، دعا الحكومة العراقية إلى “اطلاق برامج تأهيل الناجيات وجبر الضرر الى العوائل التي تعرضت الى جرائم ابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب على يد عصابات داعش الارهابية، وأن تسعى الحكومة لاصدار قرار اممي للتعويضات بما يحقق انصاف الضحايا وجبر الضرر”.

وبعد سيطرتهم على الموصل في حزيران 2014، اجتاح مسلحو داعش سنجار في الثالث من آب من نفس العام، حيث ارتكبوا جريمة الإبادة الجماعية بحق الكورد الإيزيديين واستعبدوا النساء وجنّدوا الأطفال الصغار كما نزح مئات الآلاف الآخرين، قبل أن تحررها البيشمركة في 13 تشرين الأول 2015.

وقرر برلمان كوردستان عام 2019 تحديد الثالث من آب كل عام، يوماً سنوياً لاستذكار “الإبادة الجماعية” بحق الكورد الإيزيديين.

وفي 2014، أَمرَ نيجيرفان البارزاني، الذي كان رئيس حكومة إقليم كوردستان آنذاك، بإنشاء مكتب تحرير الكورد الإيزيديين المختطفين على يد تنظيم داعش والذي تمكن من تحرير الآلاف منهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi