مايو 18, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مركز لالش: مشروع قانون محاكمة الدواعش في الاقليم خطوة كبيرة لإنصاف الايزيديين

مركز لالش: مشروع قانون محاكمة الدواعش في الاقليم خطوة كبيرة لإنصاف الايزيديين
ـ ندعو المتضررين من اهلنا وكل المعنيين الى جمع الادلة بكافة اشكالها لادانة ارهابيي العصر

باهتمام بالغ، تابعنا اليوم جلسة مجلس وزراء حكومة اقليم كوردستان الموقر، والتي تم فيها التصويت على مشروع قانون المحكمة الجنائية المختصة بجرائم داعش، واعقب ذلك بيان من لدن رئيس حكومة الاقليم السيد مسرور بارزاني، اضاء فيه مقتضيات واهمية هذا المشروع الذي من المؤمل ان يفرض العدالة في معاقبة ارهابيي العصر من الدواعش بسبب الجرائم التي ارتكبوها ضد الكورد الايزيديين وضد باقي المكونات من مختلف الانتماءات الدينية والقومية عقب سيطرتهم على نحو ثلث العراق في منتصف عام 2014، وبضمنها مناطق الايزيديين في شنكال، حيث ارتكبوا فظائع قبيحة من قتل وذبح واغتصاب وسبي وسرقة اموال وممتلكات وتهديم مزارات مقدسة فضلا عن خطف الالاف ممن ما زال الكثير منهم مصيره مفقودا لحد يومنا هذا.


بلا شك، ان مشروع قانون المحكمة الجنائية المختصة بجرائم داعش الذي وافقت عليه حكومة الاقليم يعد بمثابة خطوة كبيرة لانصاف الايزيديين على وجه الخصوص، لاننا كنا على ثقة تامة ان القصاص من مجرمي داعش سياتي يوما ما، وكنا نعوّل تماما في هذا الامر على قيادة وحكومة اقليم كوردستان، لانها السند الحقيقي للايزيديين، وهي التي سارعت الى تاسيس مكتب انقاذ المختطفين الايزيديين وانفقت عليه بسخاء لانقاذ بضعة الاف من المختطفين والمختطفات من الايزيديين من براثن الدواعش، بالرغم من الازمة المالية التي عصفت بالاقليم بسبب قيام بغداد في حينها، بقطع حصة الاقليم من الموازنة الاتحادية.
ان بيان رئيس حكومة الاقليم، (المدرج نسخة منه في ادناه)، اوضح بشكل حاسم عزم حكومة الاقليم على محاسبة الدواعش بسبب جرائمهم ضد الايزيديين خاصة، وضد باقي ابناء الشعب العراقي، ونحن نعتبر هذا البيان بمثابة وثيقة تاريخية في اطار مكافحة الارهاب والتطرف ومنع تكرار اي هجمات ابادة جماعية ضد الايزيديين وضد باقي المكونات الدينية والعرقية، واننا نقرأ بين اسطر البيان الدعم القوي والواضح لكل مكونات كوردستان، وبما يؤكد ان كوردستان هي ملاذنا الآمن والاخير، وهي قلعة العدالة والمساواة، وان تضحيات البيشمركة منذ انطلاق حركات وثورات التحرر الكوردستانية لم تذهب هباءا.
وعليه، ندعو اهلنا جميعا من المتضررين من جرائم داعش الارهابي، كما ندعو المؤسسات المعنية و كافة المهتمين بهذا الشان الى جمع الادلة وتوثيقها واي كانت تلك الوثائق، فيديوية او صور، او منشورات او رسائل نصية من الدواعش ومن اذنابهم، بهدف تقديمها لهذه المحكمة التي نامل ان يصادق على مشروعها برلمان اقليم كوردستان كواجب وطني وباسرع وقت ممكن، من اجل انزال القصاص العادل بكل من شارك وساند الدواعش في ارتكاب جرائمهم البشعة ضد الايزيديين وضدغيرهم من المكونات.

الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي
دهوك 28 نيسان 2021

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

بيان من رئيس حكومة إقليم كوردستان حول موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون المحكمة الجنائية المختصة بجرائم داعش

وافق مجلس الوزراء اليوم الأربعاء على مشروع قانون المحكمة الجنائية المختصة بجرائم داعش في إقليم كوردستان للتحقيق مع إرهابيي داعش ومقاضاتهم على ما اقترفوه من جرائم حرب ومجازر وجرائم ضد الإنسانية.
وبعد أن يصادق برلمان كوردستان عليه، سيرسم القانون إطاراً قانونياً لمحاكمة إرهابيي داعش من خلال تشكيل محكمة وطنية في إقليم كوردستان وبمساعدة فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد) في مجال جمع الأدلة.
ومن دون أدنى شك، فإن الأمر لن يشفي الجروح الغائرة لضحايا داعش، ولا سيما الأخوات والإخوة الإيزيديين وباقي الضحايا، غير أنه سيكون خطوة للقصاص من المجرمين وإحقاق العدالة بحقهم.
إن حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي يتحملون مسؤولية محاسبة إرهابيي داعش على جرائمهم ضد شعب كوردستان والشعب العراقي والإنسانية عامة، وإننا إذ نحاول اليوم أن ننجز هذه المهمة المشتركة من أجل تضحيات العراق والعالم، فإن الأمر، بالطبع، يتطلب الكثير من العمل، لكنه سيُنجز في نهاية المطاف.
إننا سنواصل التعاون وجمع المعلومات وتبادلها مع فريق (يونيتاد)، كما أدعو الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى دعم النظام القضائي في إقليم كوردستان، وخصوصاً في مجال التدريب واستكمال الاستعدادات لبدء الجلسة الأولى للمحاكمة العلنية. إن هذا القانون يحث الأسرة الدولية على المساعدة في جمع الأموال والمساعدات لذوي الضحايا عبر صندوق خاص لتضميد جراحاتهم.
ولا يسعني هنا إلا أن أدعو برلمان كوردستان إلى إدراج مشروع هذا القانون في جدول أعماله للتصويت عليه في أقرب وقت ممكن.
لقد نجح إقليم كوردستان في محاربة تنظيم داعش وهزمه على الأرض، وسنستمر في خوض هذه المعركة بجميع أشكالها لتحقيق العدالة وإنصاف الضحايا.
وختاماً، أتوجه بخالص الشكر إلى المستشار الخاص لفريق التحقيق الأممي (يونيتاد) السيد كريم أسد أحمد خان وأعضاء فريقه لدورهم المهم في النهوض بهذه القضية عبر جهودهم المضنية ومساعداتهم الفنية وتعاونهم الوثيق مع المؤسسات القضائية في إقليم كوردستان.

مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان
28 نيسان (أبريل) 2021

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi