نوفمبر 30, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

فتيات إيزيديات يطمحن الى مكان في المنتخب العراقي الكروي

فتيات إيزيديات يطمحن الى مكان في المنتخب العراقي الكروي

تلتقي فتيات إيزيديات صغيرات من عدة مخيمات في ملعب لكرة القدم في مخيم خانكي في دهوك، حيث توفر لهن الرياضة ملاذًاً قصيرًا من حياة النزوح.

شكلت الفتيات الإيزيديات النازحات عدة فرق كرة قدم في مخيماتهن، ويتوجهن بانتظام إلى مخيم خانكي لأنه يضم ملعب كرة قدم جيد.

باستثناء بعض المساعدة من المنظمات غير الحكومية المحلية التي قدمت الملابس وكرات القدم، تم تشكيل الفرق من خلال مبادرات أهلية.
واجتمعت المجموعات لإخراج الفتيات من الظروف الصعبة لحياة النزوح

تقول إحدى اللاعبات:”لقد مرت ست سنوات من النزوح ولكن برغم الظروف الصعبة للعيش في المخيم، لم نفقد الأمل. نخرج دائمًا للعب في الملعب ولدينا لاعبات جيدات. نريد أن نعتمد على أنفسنا لتحقيق النجاح”.

هناك فرق مختلفة لفئات عمرية مختلفة بما في ذلك فريق الناشئات تحت سن 16 وفريق الشباب للفتيات تحت سن 22.

بعد اجتياز بعض اختبارات الاتحاد العراقي لكرة القدم الأسبوع الماضي، تتنافس 16 فتاة على مكان في المنتخب العراقي.

سيتعين على الفتيات المختارات الخضوع لمزيد من الاختبارات وإذا نجحن، فسيمثلن العراق في البطولة المقبلة لفرق غرب آسيا.

بالرغم من أن سينم خديدة كانت في القائمة القصيرة ، إلا أنها ليست متفائلة للغاية بشأن فرصها في اللعب في المنتخب العراقي.

وتقول “أنا إحدى اللاعبات اللاتي تم اختيارهن في القائمة المختصرة للعب للمنتخب العراقي. أود الانضمام إليه لكن الوضع لا يساعدنا على الذهاب”، في إشارة إلى نقص الدعم المالي.

عانى المكون الإيزيدي في العراق على يد تنظيم داعش، عندما اجتاح المسلحون سنجار، معقل الإيزيديين في “شمال العراق” عام 2014، أعادوهن إلى ما يشبه مصير القرون الوسطى تقريبًا.

وتم ذبح المئات من الرجال والصبية الإيزيديين، وفر عشرات الآلاف من قراهم ومدنهم، واتخذ المسلحون آلاف النساء والفتيات كسبايا، معتبرين إياهن “زنادقة يستحققن القهر والاغتصاب”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.