سبتمبر 28, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

وكيل امير الايزيديين: تواجد PKK من أسباب عدم إعادة اعمار شنكال .. يطالب بحصة من أموال المشاريع

وكيل امير الايزيديين: تواجد PKK من أسباب عدم إعادة اعمار شنكال .. يطالب بحصة من أموال المشاريع

قال وكيل امير الايزيديين في كوردستان والعالم لشؤون العلاقات ، اليوم الخميس ، ان حزب العمال الكوردستاني PKK ومنذ تواجده في منطقة شنكال (سنجار) يطالب بـ”حصة” من كل مشروع يُنفذ في المنطقة ، لافتاً الى ان هذا الامر عرقل عملية اعمار المنطقة.

الأمير جهور علي بك ، قال لـ(باسنيوز) ان “انعدام الامن والاستقرار في أي منطقة سيخلق مشاكل وازمات للمواطنين فيها ، وهذا هو الوضع حالياً في شنكال” . مضيفاً ، ان ” انعدام الامن والاستقرار في مدينة شنكال خلق المشاكل والأزمات لسكانها كما ويعرقل عودة النازحين والإدارة الشرعية الى المدينة “، مردفاً ان ” PKK هو السبب في ذلك”.

وكيل امير الايزيديين في كوردستان والعالم لشؤون العلاقات ، تابع بالقول ، ان ” العام الحالي شهد زيارة 3 وفود رفيعة من الحكومة العراقية الى منطقة شنكال بهدف الاعمار وعودة النازحين اليها لكن حتى الآن لم تتم اية عملية اعمار كما لم يتمكن النازحون جميعهم من العودة ” ، مردفاً بالقول ” ذلك لان أي مقاول (متعهد مشاريع) يبدأ بأي مشروع يتدخل PKK فيه ويطالب بمبلغ من أموال هذه المشاريع .. هذا الامر بات مشكلة وعرقلة امام اعمار شنكال حتى الان “.

الأمير جهور علي بك ، تابع بالقول ، ” عندما تزور الوفود العراقية شنكال يستقبلهم أناس غرباء لايستطيعون التعبير عن تطلعات ومطالب سكان المنطقة وهذه مشكلة أخرى تعاني منها شنكال ” ، مبيناً ” لهذا لم تُعمّر شنكال وسكانها مازالوا نازحين ولاجئين يعيشون تحت الخيم”.

هذا ومنذ تحريرها من سيطرة داعش ، تعيش منطقة شنكال واقعاً امنيا وخدميا مزرياً بسبب تعدد مراكز القرار والسلطة فيها منذ احداث 16 أكتوبر/ 2017 وانسحاب قوات البيشمركة منها .

ويطالب إقليم كوردستان بغداد باستمرار ، بحل مشكلة شنكال وآلاف النازحين منها الى إقليم كوردستان ، وإخراج مسلحي العمال الكوردستاني وميليشيات الحشد الشعبي من المنطقة تمهيداً لعودة النازحين وإرساء الامن والاستقرار فيها ، وذلك عبر الحوار والتنسيق بين بغداد وأربيل ومن خلال نشر قوات مشتركة من الجيش والبيشمركة ، واعمار ما دمر خلال عمليات تحرير المنطقة وايصال الخدمات لسكانها .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.