سبتمبر 24, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

نائبة أيزيدية تحذر الحكومة من كارثة في حال الإصرار على استقبال 32 ألف داعشي وعائلاتهم

نائبة أيزيدية تحذر الحكومة من كارثة في حال الإصرار على استقبال 32 ألف داعشي وعائلاتهم

حذرت النائبة عن المكون الايزيدي خالدة خليل، اليوم الاربعاء، من خطوة تصر عليها وزارة الهجرة باستقبال 32 الف داعشي واسرهم من مخيم الهول في سوريا الى مخيم في ناحية زمار بالموصل، لافتة إلى أن هناك جيل جديد من اطفال الارهابيين الذين ترعرعوا في المخيم، فيما توقعت أن تتم إبادة جماعية جديدة للايزيديين، سيما أن ناحية زمار قريبة من سنجار موطن الايزيديين.

وقالت خليل لـ”الإخبارية”، إن “وزارة الهجرة والمهجرين مصرة على استقبال نحو 32 ألف داعشي من مخيم الهول في الحسكة السورية لوضعهم مع أسرهم في مخيم موجود حاليا في ناحية زمار”، مبينة أن “اقامة المخيم في هذا الموقع ينطوي عليه مخاطر عدة حيث تعد سنجار القريبة من زمار من مناطق سكن المكون الايزيدي الذين تعرض للابادة الجماعية عام ٢٠١٤ ويهدد بابادة جديدة ضد المكون الايزيدي”.

وأضافت أن “هناك دلائل تشير الى احتمالات نشوء جيل جديد من الارهابيين من الاطفال الذين ترعرعوا في هذا المخيم وتغذوا بهذه الأفكار والتي ستنتقل معهم أينما حلوا، كما ان اختيار منطقة العملة في ناحية زمار لإنشاء المخيم الذي سيأوي الآلاف من هؤلاء يعني وضع الجاني بالقرب من ضحاياه وأمام أعينهم وهم الذين فقدوا أبناءهم وبناتهم وانتهكت أعراضهم على يد التنظيم الإرهابي”.

وطالبت خليل الحكومة بـ”إيجاد موقع بديل اخر لإنشاء هذا المخيم يكون بعيدا ًعن مناطق سكن المكون الايزيدي علماً أنه قد تم التباحث في مواقع عدة قبل اختيار هذا الموقع”، داعية الى “التنسيق الأمني والإداري بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، لاسيما أن ناحية زمار من المناطق المتنازع عليها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.