نوفمبر 14, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

نشطاء ايزدييون يبحثون واقع الحركة الثقافية لهم في العراق واقليم كوردستان

نشطاء ايزدييون يبحثون واقع الحركة الثقافية لهم في العراق واقليم كوردستان
خضر دوملي

لبحث واقع الحركة الثقافية الايزيدية، والخطاب الاعلامي وواقع القصة والادب واللوبي الايزيدي في الخارج، مؤسسات المجتمع المدني ودورها الفاعل في تنمية المجتمع، القصة والادب الديني ونقاشات كثيرة بغية الخروج باطر اكثر مهنية تدعم دور الحركة الثقافية للايزيدية في الاتجاه الصحيح انتهى الملتقى الثقافي الايزيدي في شيخان بمشاركة اكثر من مئة شخصية مهتمة بالمجالات اعلاه .

الملتقى الثقافي الايزيدي الذي  جرت اعماله في عين سفنى – شيخان ضمن مشروع ثقافي اشرف على تنفيذه الاعلامي حسو هورمي وصف الهدف منه بكلمات مقتضبة اشار فيها ان هذا جهد لكي يجتمع هؤلاء هنا مع بعض لبحث واقع الثقافة ولكي يتبادلوا الافكار فيما بينهما، موضحا ان الملتقى يقيم بدعم من وزارة الثقافة في اقليم كوردستان ودائرة العلاقات الخارجية في وزارة الثقافة الفدرالية في بغداد.

فيما اشار السيد وليد خالد ممثل وزارة الثقافة في بغداد الى اهمية المهرجان ومن انه يأتي ضمن الفعاليات التي تقوم الوزارة بدعمها و لمختلف المكونات في العراق وضمن مشاريعها المستمرة بدعم الفعاليات الثقافية .

الملتقى الذي بدأ قصائد شعرية ابدع فيها الشعراء ( بركات عيسى، خدر شاقولي، مراد سليمان حجي هسكاني) في تقديم قصائدهم التي تناولت مختلف الاحوال والشؤون، فيما ازدحم محور مناقشة واقع الاعلام الذي اداره دلشاد نعمان بالكثير من النقاشات والنقد والتوجيه بعدما قدم كل من خيري بوزاني و غسان سالم و خدر خلات و لقمان كلي وكاتب هذه السطور محاضراتهم،،،، ازدحم بالكثير من المداخلات والافكار التي دعت الى مزيد من المهنية، وتحمل المسؤولية الاجتماعية، ونقل الواقع بمهنية كى لاتنقلب الكتابات على المجتمع بالسلبية.

واكد خيري بوزاني انه من الضروري ان يتم العمل بمهنية وبعيدا عن تأثير الانتماءات المناطقية والسياسية في هذا المجال فيما اشار خدر خلات انه من الضروري ايصال الرسالة الاعلامية للايزيدية بالصورة الكبيرة والمؤثرة الى اربيل والسليمانية والفاعلة الى بغداد والنجف، حتى تساهم في تعريف الاخر بنا بالصورة الصحيحة.

واكد المشاركين في الحوار والمداخلات والمحاضرين على اهمية ان يعمل الصحفيين في مناطق الايزيدية بمسؤولية لنقل الاحداث والوقائع التي تخص المجتمع الايزيدي، بعيدا عن التشهير والاساءة ونقل المعلومات من اي طرف اخر دون موضوعية .

محور المجتمع المدني الذي اداره كريم سليمان كان هو الاخر غنيا بالافكار قدم فيها ميرزا دنايي فكرة مفصلية عن واقع اللوبي الايزيدي في خارج الوطن ومساهمة المنظمات ومراكز وبيوتات الايزيدية في الحشد والدعم للايزيدية هناك، مع شرح اليات اقامة اللوبي وعمله ومقمومات نجاحه، وتأثير الاحزاب السياسية  والانتماءات والصراعات عليه، لكنه قال ان الايزيدية استطاعوا ان يشكلوا جماعة ضغط جيدة في فترة قصيرة في اوربا تحديدا، ولو توفرت المقومات سيكونوا اكثر قوة.

اضافة الى ميرزا قدم الناشط المدني حسام عبدالله رؤية لدور ومساهمة المجتمع المدني في تنمية المجتمع، والمهام التي تنتظر المؤسسات الثقافية الايزيدية والمدنية والمنظمات غير الحكومية، ودعا حسام العاملين في هذه المنظمات الى بذل المزيد من الجهود للتشبيك والتعاون المستمر حتى يستطيعوا ان ينقلوا واقع هذه المنظمات بالصورة الصحيحة، منوها الى الدور لعبته مجموعة منظمات منها رابطة التضامن والتأخي في تغير المناهج الدراسية في العراق لكي تضم معرفة عن الاقليات الدينية في طبعاتها الجديدة، في هذه الجلسة كما الاولى قدمت افكار مهمة من قبل بدل خلف حسن، عن مساهمة الايزيدية في مؤسسات المجتمع المدني وما ينتظر منهم فيما قدمت الناشطة نديمة كجان رؤية عن دور المنظمات في مساعدة النساء وخاصة الارامل والايتام مشيرة ان الفعاليات كثيرة ولكنها بحاجة الى دعم مادي، كما قدم زيدان الياس افكارا عن سبب ضعف نشاط المنظمات غير الحكومية الايزيدية في بغداد وتاثير ذلك على واقعهم. واهيمة بذل الجهود حتى يكون للايزيدية حضور في بغداد ضمن مساحة المجتمع المدني.

الملتقى الذي جمع اكبر عدد من النشطاء والمهتمين الايزديين في العراق واقليم كوردستان وصفه المعلم المتقاعد سلو عبدال بأنه ” لقاء هام ويشير الى تطور مجتمعنا، ولابد من العلم اننا لانزال بحاجة الى الكثير من الصبر حتى تكبر هذه الافكار و تساهم في تنمية المجتمع”

واضاف سلو ” انه امر مفرح ان ارى اليوم هذه النخبة الطيبة تجتمع وتتحاور فيما بينها من اجل الارتقاء بالمجتمع، ولذلك لازلتم بحاجة الى المزيد من العمل كي يتحقق مرادكم، ولابد ان تعلموا ان الاختلاف امر هام وهو مصدر مهم لمزيد من التطور ولايعني ان اختلفتم انكم لاتستطيعون فعل شيء ما”

ودعت الناشطة لازمة يوسف الى الاهتمام بالمرأة في هكذا قضايا واعطائها المجال كمساهمة و كذلك تناول واقعها لأنها جزء مهم من المجتمع ضمن مداخلتها على احدى محاور الملتقى، موضحة ان ” من المهم ان يتم الاهتمام بالمرأة الايزيدية لانها تعيش واقعا صعبا”حيث اتفقت معها دلفين خديدا في الامر انه من الضروري ان تكون هناك مساحة واسعة لمشاركة المرأة لكي يتم بحث واقعها والمشاكل التي تعانيها  بسبب الهجرة والزواج المبكر .

الملقتى مضى بهدوء في سير اعماله، ورغم الاقاويل التي كان المشاركون يتبادلونها عن بعض الهفوات و التقصير والتساؤل عن سبب عدم مشاركة هذا الشخص او غيره، تلك المؤسسة وغيرها او عدم توفر الامكانات اللازمة، وضح حسو هورمي ان “هذا الامر يرجع سببه للامكانات المادية فقط  مثمنا و شاكرا ادارة قاعة مديرية الشباب في شيخان لمساهمتها في فسح المجال لهم لاقامة هذه الفعالية “.

كذلك ردود الفعل التي اثيرت في القاعة حول سبب المناقشات الكثيرة باللغة العربية ، التي ارجعها القائمون والمناقشين بالعربية انها نتيجة اثار التعريب وان اللغة وسيلة لابد ان نستخدمها مع تأكيد الجميع ان الاهتمام باللغة الكوردية هو امر مهم للايزيدية .

المحور الخاص بالثقافة العامة الذي قام بادارته د. سعيد خديدا مضى هو الاخر بشكل مهم نوقشت فيه افكار مختلفة من قبل سناء طباني – قراءة نتاج ادبي صحفي، الذي لاقى استحسان الحضور والقراءة المهمة لافكار خيري شنكارى عن قيامه باعداد قاموس للمفردات والمصطلحات التي يتدوالها الايزيدية والذي قال انها في مراحلها الاخيرة ،،، اذا اشار انه “تم الى الان جمع (18000) ثمانية عشرة كلمة ومقارنتها مع اللهجات السورانية والبادينية واصولها التركية والفارسية او غيرها من اللغات، وانها ستعتبر مصدرا مهما للغة الكوردية مستقبلا “.

الانتحار و اسبابه من قبل التدريسي في جامعة دهوك ادهم اسماعيل الذي اسهب في شرح واقع هذه الحالة وما تركته من اثار على المجتمع الايزيدي والاسباب التي تؤدي الى الانتحار واليات الحد منها، فيما قدم السيد ارشد حمد وهو الاخر تدريسي في جامعة دهوك رؤية هامة عن الهجرة وتأثيرها على المجتمع الايزيدي، و تأثير الذين يهاجرون على تشجيع الاخرين دون ان يساهم الغالبية منهم في تنمية قدراتهم او تطوير شهاداتهم …. مؤكدا ان ” الهجرة ستستمر لدى الايزيدية رغم معرفة الذي يقرر الهجرة بمخاطرها  لان العوامل التي هي سببها لاتزال قائمة “.

المحور الاخير تناول جانبين الاول قامت بادارته هيرو مصطفى قدم فيها نواف خلف سنجاري مجموعة من قصصه القصيرة ضمن المجموعة الجديدة له ( طائر الفينيق ) صفق له الحضور كثيرا فيما اختتم النقاشات التدريسي في جامعة دهوك كوفان ريسان خانكي رؤية جديدة وهامة عن الادب الديني الايزيدي وتصنيفاته، وما يحتويه او يتضمنه من قيم كبيرة ، وما يثبت على اصالته وهوية الايزيدية الدينية العريقة في القدم وفقا للنصوص الدينية.

مؤكدا ان هذا الادب  يحمل تراث الايزيدية وضمن مجلات عدة ويقدم رؤية مهمة عن الايزيدية منذ القدم و اختلافهم عن الاخرين في صفات الانتماء.

الملتقى الثقافي الايزيدي الذي عقد تحت شعار ( الثقافة الايزيدية؛ هوية ، ابداع وتواصل ) في 1 – 11- 2013 الذي انتهى بمجموعة من النقاشات والحوارات التي تهدف الى تقويم مسار الحركة الثقافية الايزيدية نحو الاتجاه الصحيح له ، دعى حسو هورمي موقف غالبية المشاركين على ان يكون تقليدا سنويا يقام كل عام في منطقة مختلفة وحتى ان لم يتوفر التمويل له ان يساهم المشاركين في اقامته على نفقتهم. بعدها تم توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين من قبل بير  خدر سليمان و المربي والمعلم المتقاعد سلو عبدال مع الشاعر سليمان العدوي واخرين.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.