ديسمبر 13, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

موسم زراعي كارثي في ربيعة تعيد العائلات الفلاحية شنگال خالية الوفاض

موسم زراعي كارثي في ربيعة تعيد العائلات الفلاحية شنگال خالية الوفاض

أربيل 23 تشرين الاول/ أكتوبر (PNA)- عادت المئات من العوائل الشنگالية العاملة في الزراعة والفلاحة في منطقة ربيعة، عادوا الى شنگال وهم لم يحصلوا على ما ذهبوا وتعبوا وعائلاتهم من أجلها وهو موردا يكفي العائلة للشهور الباقية من السنة لأنه هو المورد الوحيد لهم خلال فصول السنة، وذلك بسبب انتشار الأمراض والأوبئة التي ضربت حقولهم ومحاصيلهم.

وقال، كمال حسن، من مجمع دوكري شمال مدينة شنگال، وهو فلاح في ربيعة، لراديو ووكالة أنباء پيامنير، انه “لم نحصل على اية مورد يذكر هذه السنة كذلك من الزراعة في منطقة ربيعة بسبب الأمراض والأوبئة التي اصابت بساتيننا”.

مضيفا انه “هذه هي السنة الثالثة والفلاحون الشنگاليون يعودون الى شنگال من ربيعة وهم مديونين دون ان يحصلوا على اية مورد كما نا نتوقع”.

مشيرا ان “جميع الشنگاليون الذين يذهبون للزراعة في ربيعة ليس لديهم مصدر رزق اخر سوى محصول أو مورد الموسم الزراعي في ربيعة”.

كما قالت، هيفا جميل، وهي فلاحة في ربيعة “لقد عدنا الى شنگال بعد تعب منذ شهور ولقد خسرنا ما كان لدينا من المال وصرفنا على مصاريف الزرع وفي الاخير عدنا ونحن نعاني من عبئ المصاريف والديون”.

لذلك نطالب الحكومة الاتحادية “بتعويض الفلاحين الذين خسروا بسبب الامراض والتلوث التي الحقت ببساتينهم”.

يذكر أنه مع بدأ الموسم الزراعي قبيل فصل الربيع يهاجر المئات من العائلات الشنگالية الى منطقة ربيعة القريبة من شنگال للعمل في الحقول الزراعية أو استئجار حقول وبساتين ومن ثم تقاسم المورد في نهاية الموسم مع أصحاب الأراض هناك.

ويعتبر هذا المورد السنوي، هو مصدر الرزق الوحيد طوال العام بالنسبة لكثير من تلك العوائل الشنگالية.

رسالة الشركاني/ شنگال

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.