نوفمبر 15, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

منح جائزة الأم تيريزا الدولية لناجية كوردية إيزيدية

منح جائزة الأم تيريزا الدولية لناجية كوردية إيزيدية

ستقدم جائزة الأم تيريزا الدولية بمومباي اليوم، الأحد 3 تشرين الثاني 2019، لناجية كوردية إزيدية ومكتب شؤون الكورد الإزيديين المختطفين.

وأفاد موفد شبكة رووداو الإعلامية إلى مومباي، ناصر علي، بأنه: من المقرر أن تبدأ في الساعة 15:30 اليوم مراسم كبرى لتوزيع جائزة الأم تيريزا الدولية، وقد تم اختيار مكتب شؤون الكورد الإزيديين المختطفين للحصول على جائزة هذا العام، وتتواجد الآن في مومباي ناجية من قبضة داعش مع مسؤول المكتب ووفد من إقليم كوردستان.

وسيتم في مراسم اليوم منح الجائزة للناجية من قبضة داعش (إيمان عبدالله) ولمكتب شؤون الكورد الإزيديين المختطفين.

بدأ توزيع جائزة الأم تيريزا الدولية في العام 2005 وتمنح الجائزة سنوياً لعشر شخصيات وناشطين على مستوى العالم في العمل التطوعي وخدمة الإنسانية والتعايش والسلام في العالم.

وفي السنة الماضية فازت الناجية الكوردية الإزيدية (ليلى تعلو) والناجي من الإبادة الجماعية لقرية كوجو (إديس بشار) بجائزة الأم تيريزا.

وخلال مراسم تسلم الجائزة، قال إديس بشار سلو، للحاضرين: في قرية كوجو أسر داعش 28 فرداً من عائلتنا وقتل قسماً منهم، لكن جهود مكتب رئيس وزراء إقليم كوردستان أسفرت عن إنقاذ 19 منهم وإعادتهم.

ثم تحدثت الناجية ليلى تعلو، ولفتت أنظار الحاضرين إلى قصتها الكارثية في فترة الأسر وأعلنت أن 19 فرداً من عائلتها وقعوا في قبضة داعش وأنه تم تحرير 10 منهم بمساعدة من رئيس وزراء إقليم كوردستان.

تم إنشاء مكتب شؤون الكورد الإزيديين المختطفين في العام 2014 بقرار من رئيس وزراء إقليم كوردستان آنذاك، نيجيرفان البارزاني، وقد تم حتى الآن تحرير 3515 مختطفاً إزيدياً بينهم 1983 طفلاً و1193 امرأة و339 رجلاً.

الناجية إيمان عبدالله، التي ستتسلم الجائزة باسم مكتب شؤون الكورد الإزيديين المختطفين، ولدت سنة 2001، في قرية (تل قصب) التابعة لقضاء سنجار.

وتعرضت في 3 آب 2014 مع أفراد عائلتها المؤلفة من ثمانية أشخاص للأسر على يد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، ليتم بيعها ثلاث مرات في أسواق النخاسة التابعة للتنظيم، حتى تم تحريرها في 28 نيسان 2015 بمساعدة من مكتب شؤون الكورد الإزيديين المختطفين، وتم أيضاً تحرير جميع أفراد عائلتها، وتقول إنها تعرضت لجميع صنوف التعذيب على يد مسلحي داعش في فترة أسرها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.