سبتمبر 18, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مركز بريطاني يوثق القتل الجماعي لأبناء قرية كوجو

مركز بريطاني يوثق القتل الجماعي لأبناء قرية كوجو

رووداو- أربيل/ في 3 آب 2019، دخل مسلحو داعش قرية كوجو التابعة لمنطقة سنجار، وبعد 12 يوماً من الأخذ والرد بينهم وبين مختار ورجالات القرية، بدأ تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عملية التصفية الجسدية لأهالي القرية بقتلهم وخطفهم. حاولت مدرسة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية LSE من خلال تقرير لها الأسبوع الماضي توثيق القتل الجماعي لسكان القرية وتأثير تلك العملية على الواقع الديموغرافي للقرية.

مصادر البيانات

اعتمد تقرير LSE على مصدرين للحصول على البيانات، أحدهما عبارة عن معلومات جمعها إزيديون مدربون من أقاربهم ومعارفهم وأصدقائهم وجيرانهم في مخيمات النازخين الإزيديين في إقليم كوردستان، والمصدر الثاني عبارة عن المسنين من أهالي قرية كوجو.

النتائج

تظهر البيانات التي جمعها المركز البريطاني من مخيمات النازحين وشيوخ قرية كوجو أن عدد الضحايا من أبناء القرية هو 1161 تم تحديدهم بالاسم، ومن بين هؤلاء، تم إنقاذ 628 شخصاً من قبضة داعش، بينما البقية، وعددهم 533، فقد قتلوا أو مازالوا مفقودين.

كما يشير التقرير إلى وجود اختلافات بين البيانات التي تم جمعها من مخيمات النازحين وتلك التي تم الحصول عليها من رجال القرية، فهناك 28 اسماً في القائمة التي تم تنظيمها في المخيمات غائبون عن القائمة التي تم الحصول عليها من رجال القرية، وهناك في المقابل 285 اسماً في قائمة رجال القرية لم يرد في قائمة مخيمات النازحين، وبهذا تتفق القائمتان على 848 اسماً، كما يوجد تسعة من الضحايا لم ترد أسماؤهم في أي من القائمتين.

وتظهر بيانات التقرير أن 578 من الضحايا ذكور و582 منهم أناث، و301 (26%) من الضحايا كانوا دون العاشرة من العمر، و558 (48%) دون العشرين عاماً، وكان أكبر عدد من الضحايا من الفئة العمرية (0-9 سنوات) 144 منهم أناث و157 ذكور، وكان أقل عدد منهم من الفئة العمرية (50-60 سنة).

القتلى والمفقودون

من 533 شخصاً تم تصنيفهم في عداد القتلى والمفقودين، يوجد 360 (68%) من الذكور، و173 (32%) من الأناث، وهناك 257 ضحية من الفئة العمرية (10-19 سنة) 135 منهم ذكور بينما 122 من الأناث، وقد قتل 79 من هؤلاء الذكور و38 من الأناث أو لا تُعرف مصائرهم.

من بين 287 رجلاً كانوا فوق العشرين من العمر عند هجوم داعش قتل 259 (90%) أو فقد أثرهم، ومن بين 187 امرأة من الفئة العمرية (20-30 سنة) قتلت 26 أو فقد أثرهن، ومن بين 81 امرأة من الفئة العمرية (40-59) قتلت أو فقدت 42 امرأة، ويرتفع هذا العدد إلى 42 في الفئة العمرية (60 سنة فأكثر) وكان عددهن الأصلي 48 امرأة.

ولا يستبعد التقرير أن يكون الذكور الذين كانت أعمارهم عند هجوم داعش 12 سنة فأكثر مازالوا أحياء وعاشوا خلال السنوات الخمس الأخيرات في مناطق نفوذ داعش، لكنه يستبعد أن يكون الذكور الأكبر سناً أحياء، أما بالنسبة إلى الأناث فيرجح التقرير كونهن على قيد الحياة.

الناجيات والناجون

منذ هجوم داعش، تم تحرير 628 من الضحايا من أهالي قرية كوجو، 219 (35%) منهم ذكور، و309 (65%) منهم أناث، وهناك 135 طفلاً ذكراً و119 طفلة أنثى لم يبلغوا العاشرة من العمر، وتم تحرير 56 من الذكور و84 من الأناث من الفئة العمرية (10-19 سنة).

ومن بين الرجال الذين تزيد أعمارهم على 20 سنة، تم إنقاذ 28 شخصاً فقط، بينما عدد اللواتي تم إنقاذهن من النساء من هذه الفئة العمرية أكبر، ومن الفئة العمرية (20-39 سنة) تم إنقاذ 161 امرأة، ومن الفئة العمرية (40-59 سنة) عادت 39 امرأة، ونجت ست نساء فقط من الفئة العمرية (60 سنة فما فوق).

وحسب التقرير، تتراجع أعداد الناجيات من النساء اللواتي تتجاوز أعمارهن 40 سنة وخاصة اللواتي تتجاوز أعمارهن 50 سنة، ويعزو التقرير ذلك إلى احتمال قيام داعش بعزل النساء اللواتي بلغن سن اليأس وتصفيتهن جسدياً.

في العام 2014، اختطف مسلحو داعش 6417 إزيدياً من منطقة سنجار وأطرافها، وتفيد بيانات مكتب شؤون الإزيديين التابع لمجلس وزراء إقليم كوردستان بأن مصير أكثر من 2990 منهم مازال مجهولاً في حين تم إنقاذ أكثر من 3300 منهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.