أكتوبر 16, 2018

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مدير ناحية كرعزير: عودة الكورد الإيزيديين إلى المنطقة منوطة بعودة البيشمركة إليها

مدير ناحية كرعزير: عودة الكورد الإيزيديين إلى المنطقة منوطة بعودة البيشمركة إليها

رووداو – أربيل: قتل مسلحو داعش الأسبوع الماضي، 20 مواطناً من عشيرة شمر، في منطقة سكار بالقرب من البعاج، في إشارة إلى أن التنظيم لم يقتلع من جذوره في المنطقة، ويحذر المسؤولون هناك من نشاط وتحركات داعش، ويقول مدير ناحية كرعوزير إنه ما لم تعد السيطرة على هذه المنطقة إلى البيشمركة “لن يعود إليها أي كوردي إزيدي”.

يقع قضاء البعاج جنوب غرب قضاء سنجار، ويحادد محافظة الأنبار، وكان آخر موطئ قدم لداعش في محافظة الموصل عندما استعيد من التنظيم في 4 حزيران 2017، لكن مركز القضاء وحده تم تحريره بالكامل، أما منطقة الجزيرة بين البعاج والرمادي، فلا تزال مرتعاً لمسلحي داعش. بل هناك من يقول بأن أبوبكر البغدادي الذي أعلن عن نفسه “خليفة الدولة الإسلامية” في حزيران 2014، يختبئ في تلك المنطقة منذ بعض الوقت.

وعن تحركات داعش في المنطقة، يقول مدير ناحية كرعوزير التابعة لقضاء البعاج، خضر خديدة رشو: “بدأت تحركاتهم منذ أيام، وقد قتلوا 20 مواطناً الأسبوع الماضي، وبعد العملية تلك استعادت خلاياهم النائمة في البعاج نشاطها”.

ويشير رشو إلى أن 300 عائلة داعشية غادرت البعاج، بعد طرد داعش منها، وتوجهت إلى الجزيرة في الرمادي “ويشاع أن أبوبكر البغدادي كان مع تلك العوائل وانتقل معها إلى تلك المنطقة”.

الكورد الإزيديون يشكلون غالبية سكان ناحية كرعوزير، وقام داعش بتفخيخ قرابة 60% من منازل الناحية، ومن بين 100000 من سكان الناحية لم تعد إليها أية عائلة، ويقول رشو: “كان السكان يخافون الألغام والعبوات الناسفة في البداية، لكن عرب المنطقة يخافون الآن من عودة داعش، وما لم تعد السيطرة على هذه المنطقة إلى البيشمركة، لن يعود إليها أي كوردي إزيدي”.

وتحدث مدير آسايش غرب دجلة، آشتي كوجر، لشبكة رووداو الإعلامية عن خطر عودة داعش إلى سنجار: “إذا سارت الأمور على هذا النحو، فإن عودة داعش وعرب المنطقة قريبة، وتفيد المعلومات الأمنية المتوفرة لدينا أن الوضع الأمني لسنجار والبعاج متدهور، وقوات الحشد الشعبي الموجودة هناك تشعر بالخوف، ويقوم داعش بأسر الناس وإعدامهم جهاراً”.

وعن مكان تواجد البغدادي، قال كوجر: “لسنا متأكدين من ذلك 100%، لكن يبدو أنه في منطقة الجزيرة التابعة للرمادي، فهي منطقة مترامية الأطراف وفيها مخابئ كثيرة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.