ديسمبر 13, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مجلس ومحافظ نينوى يريدان اخراج الحشد ومسلحي PKK من شنكال .. بالقانون

مجلس ومحافظ نينوى يريدان اخراج الحشد ومسلحي PKK من شنكال .. بالقانون

افادت معلومات صحفية بوجود جهود حثيثة من جانب مجلس محافظة نينوى والمحافظ الجديد لاخراج  الحشد الشعبي ومسلحي حزب العمال الكوردستاني pkk من مدينة شنكال(سنجار) 120كم شمال مدينة الموصل (مركزمحافظة نينوى) ، عبر الضغط على الحكومة الاتحادية ، خاصة مع تدهور الاوضاع الامنية في المدينة وحرق المحاصيل الزراعية وعدم قدرة هذه القوات على حفظ الامن في المنطقة مايؤثر بدوره على عودة النازحين منها الى شنكال وهجرة العديد من العائدين اليها مرة اخرى.

وكانت قوات البيشمركة التي حررت مدينة شنكال من مسلحي داعش قد انسحبت من المدينة بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 حيث شنت بغداد هجوماً عسكرياً غير مبرر على المناطق المتنازع عليها بضمنها شنكال ، بعد استفتاء استقلال الاقليم ، واشتداد الخلافات المتراكمة بين الحكومتين الاتحادية واقليم كوردستان.

قائمقام قضاء شنكال محما خليل ، قال لـ(باسنيوز) ان محافظ الموصل هو رئيس اللجنة الامنية العليا في المحافظة وشنكال تابعة ادارياً للموصل حتى اللحظة ، لافتاً الى جهود المحافظ ومجلس المحافظة لاخراج الحشد الشعبي ومسلحي حزب العمال الكوردستاني pkk من المدينة معتبراً اياها خطوة “ايجابية ومهمة” على الرغم من ان هذا الامر من صميم واجبات الحكومة المحلية في نينوى .

خليل اوضح بالقول ، انه على الرغم من ان الحكومة الاتحادية في بغداد كانت قد امهلت العمال الكوردستاني بترك واخلاء شنكال ” الا ان الحزب لم تعطي اية اهمية لهذه الدعوة ولم تنفذها”.

وتابع ، انهم على ثقة من ان “مجلس ومحافظ نينوى يمكنهما ممارسة الضغوط لاخراج الحشد والعمال الكوردستاني من المدينة خاصة وان هؤلاء ليس بامكانهما حفظ الامن في شنكال بل في معظم الاحيان هم جزء من المشاكل التي تعصف بالمدينة”.

وكان المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) الشيخ مزاحم الحويت ، أعلن في وقت سابق ، عن تشكيل حزب العمال الكوردستاني PKK و الحشد الشعبي مجلساً جديداً لقضاء شنكال .

وقال الشيخ الحويت في بيان طالعته (باسنيوز) ان “حزب العمال ومليشيات الحشد الشعبي شكّلا مجلساً جديداً لقضاء سنجار ، بدلاً من مجلس القضاء الرسمي والمعترف به حكومياً ، والذي يمثل القضاء اساساً “.

وكان مسلحو تنظيم داعش قد اجتاحوا شنكال مطلع أغسطس/آب 2014 وارتكبوا جرائم فظيعة بحق سكان المدينة الايزيديين من قتل وخطف وتهجير.

وبالاضافة لوحدات من الجيش العراقي تتواجد في مدينة شنكال الحشد الشعبي وقوات تابعة لحزب العمال الكوردستاني ، وكذلك قوات ايزيدية تعرف بقوات حماية “ايزيدخان” .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.