أكتوبر 18, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

فيان دخيل: قادة الكتل السياسية لم يفوا بوعودهم للايزيديين عند تشكيل “مفوضية حقوق الانسان”

فيان دخيل: قادة الكتل السياسية لم يفوا بوعودهم للايزيديين عند تشكيل “مفوضية حقوق الانسان”

نعبّر عن عميق اسفنا وشدة استغرابنا من موقف مجلس النواب في جلسته اليوم الاثنين، برفض التصويت على تعديل قانون مفوضية حقوق الانسان بما يسمح باضافة مقعد يخصص الى المكون الايزيدي.   
ففي الوقت الذي تحاصصت فيه كل المكونات العراقية اثني عشر مقعدا كل حسب حجمه السكاني والنيابي، فقد تناست هذه المكونات والكتل النيابية وبشكل يبعث على الحيرة والالم ان الايزيديين سكان هذه الارض الاصلاء واكثرهم تعرضا لانتهاك الحقوق فيها بشهادة الجميع، وانهم الاحق والاولى ان يمثلوا في هذه المفوضية، وليس جبرا لخواطرهم ولا مكافاة لهم ولا بحثا منهم عن موقع او منصب، بل لان ممثل الايزيديين المفترض في هذا المجلس سيكون حتما اكثر المتلمسين لحق الانسان في كل ما نصت عليه المواثيق الدولية ورسخها الدستور العراقي الاتحادي.
ان مثار استغرابنا الشديد هو بسبب ما تلقيناه من وعود واعتراف بحق المكون الايزيدي في ان يمثل في هذه المفوضية على اقل تقدير، وبالتحديد من قبل سماحة السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني، فضلا عن العديد من السادة رؤساء الكتل النيابية الذين اسمعونا خلال سعينا  طيلة الفترة الماضية وعودا طيبة بهذا الشان، ما جعلنا نطمأن لشركائنا وتوهمنا انهم على دراية كاملة بحجم الانتهاكات التي تعرض لها الايزيديون، علما اننا كنا نطمح بمقعد واحد يتيم ربما لا يتناسب ونسبتنا السكانية في العراق، لكن الظلم الذي تعرضنا له اكبر من اي مقعد او منصب.

المكتب الإعلامي للنائب
فيان دخيل

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.