سبتمبر 19, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

طفل سنجاري يروي تفاصيل بشعة في جيب الخلافة الأخير

طفل سنجاري يروي تفاصيل بشعة في جيب الخلافة الأخير

اربيل (كوردستان 24)- يروي الطفل الإيزيدي كنان تفاصيل لحياته ضمن “أشبال الخلافة” في الجيب الأخير لتنظيم داعش.

ومع استمرار معارك قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم داعش في باغوز على الحدود السورية العراقية، تتم عمليات إجلاء المدنيين وبينهم النساء والأطفال الإيزيديين المختطفين من سنجار قبل أكثر من أربع سنوات.

ويقول كنان وعمره 10 سنوات لكوردستان24 ” في باغوز كانوا يعلموننا القرأن بادئ الأمر، ثم أصبحوا يدربونا على طرق القتل، لقد غيروا اسمي وكانوا ينادونني بابراهيم”.

ويؤكد كنان أن نحو 100 طفل ايزيدي كانوا معه في باغوز وهو الجيب الأخير لتنظيم داعش والذي يتم حاليا تطهيره من قبل تحالف كوردي عربي مدعوم أمريكيا.

واشار الطفل الإيزيدي الى صور معلقة خلفه “رأيت هؤلاء في باغوز لكنني أنا وسعاد فقط خرجنا من هناك”.

وكنان فرد من عائلة حجي حمي التي اختطف تنظيم داعش 77 فردا من عائلته، ولايزال 39 منهم في يد التنظيم.

ويقول حجي حمي لكوردستان24 “شاهدت أفرادا من عائلتي في مقاطع فيديو على مواقع التواصل، أطالب حكومة كوردستان والحكومة العراقية بأن يساعدونا لاستعادتهم”.

وتعرض الايزيديون لأعمال وحشية وعمليات إعدام جماعي على يد داعش بعد اجتياح سنجار مما أجبر مئات الآلاف من الأقلية العرقية على الفرار من ديارهم بينما تقطعت السبل بالآخرين.

وتاجر داعش بالنساء الايزيديات في سوق النخاسة واستعبد الكثير منهم فيما اجبر الاطفال على اعتناق الديانة الاسلامية واعدم الرجال.

وأقرت الأمم المتحدة بان تنظيم داعش ارتكب إبادة جماعية ضد الجماعة الدينية، كما دعت المنظمة الاممية الأسرة الدولية إلى التحرك لإنقاذ آلاف الايزيديين بينهم نساء من قبضة التنظيم في كل من سوريا والعراق.

تقرير ماهر شنكالي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.