مايو 26, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

دهوك.. دورات لإعادة تأهيل الأطفال الكورد الإيزيديين المحررين من قبضة داعش

دهوك.. دورات لإعادة تأهيل الأطفال الكورد الإيزيديين المحررين من قبضة داعش

رووداو – أربيل/ نظمت جمعية ربيع الأمل “ينابيع الأمل” في مخيم الشريعة جنوب مدينة دهوك بإقليم كوردستان، عدداً من الدورات التأهيلية والنفسية لأكثر من 200 طفل كوردي إيزيدي أطلق سراحهم من قبضة داعش.

وشملت الدورات دروساً في الرسم وأجهزة الكمبيوتر والرياضة، فضلاً عن جلسات نفسية، يديرها متخصصون يعملون على إعادة تأهيل الأطفال نفسياً من أجل دمجهم في المجتمع، وذلك بسبب الأضرار النفسية الشديدة التي عانوا منها أثناء وجودهم في أيدي مسلحو تنظيم “داعش”.

يقول توماس عبد الله، وهو طفل كوردي إزيدي أطلق سراحه من داعش “لقد كان الطعام قليلاً، واعتادوا على ضربنا وتدريبنا على استخدام الأسلحة بالقوة”، مضيفاً “هناك أخصائي نفسي هنا جاء ليعلمنا أشياء جيدة، وصحتي العقلية جيدة هنا وأتعلم اللغة الإنجليزية”.

من جانبه يقول نور سعيد، وهو طبيب نفساني إن “التعامل مع الحالات التي وصلت إلى هنا والتي كانت بيد داعش ، أمر صعب للغاية، لأن حالاتهم النفسية لا تشبه تلك التي لدينا الأطفال داخل المخيم، على سبيل المثال: السبب ، هو أن الحالات التي كانت مع داعش تعرضوا للعنف النفسي والجسدي واللفظي والجنسي، والذي يُعتبر أكثر أشكال العنف رعباً، وقد مر الكثير منهم بظروف صعبة للغاية ، على سبيل المثال: تعرض بعض الأطفال الذين وصلوا إلى هنا للقصف، ومن خلال هذا تعرضوا أزمة نفسية ، اضطرابات نفسية”.

توضح ليزا ميارا – مؤسسة مؤسسة سبرنج أوف هوب قائلةً إننا “عملنا هو أولاً توفير مكان آمن للأطفال، حيث أن الأطفال الذين يعودون من سيطرة داعش يعرفون الآن أن لديهم مكاناً للذهاب إليه، إذا نظرت من حولك، فإن بعض الأطفال يجلسون ولا يفعلون شيئاً نحن نعلمهم اللغة الإنجليزية والكمبيوتر والرسم، وهي طريقة لمعرفة حالتهم العقلية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.