يناير 21, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

خيم مهترئة وبرد ومرض.. نازحون ايزيديون يعيشون اوضاعا ماساوية بسنجار

خيم مهترئة وبرد ومرض.. نازحون ايزيديون يعيشون اوضاعا ماساوية بسنجار

أربيل (كوردستان 24)- يعيش آلاف الايزيديين في مخيمات على سفوح جبل سنجار، وسط ظروف معيشية مزرية، ودعوات للمنظمات الانسانية والجهات المعنية بتقديم الدعم لهم.

وابراهيم خوديدا رجل ستيني يقيم في المخيم مع عائلته منذ بنائه قبل نحو ست سنوات، يقول ان الاحوال تسوء عاما بعد عام.

ويقول ابراهيم خوديدا لكوردستان 24 “خيمنا اهترأت وتحتاج الى تبديل، ونفتقد العناية الصحية والادوية والكهرباء وكافة انواع الخدمات”.

ويناشد ابراهيم كافة المنظمات الانسانية والمجتمع الدولي ان يقدموا الدعم للنازحين ويحسنوا من احوالهم.

وتقول زوجة ابراهيم مارين خلف ان الخدمات في المخيم شبه معدومة وهناك حاجة ماسة لوقود التدفئة في وقت تسوء فيه الاحوال الجوية وتتساقط الامطار فنشعر ببرد شديد.

ويقول مقيمون في المخيم ان المنظمات الانسانية تقوم باستغلال النازحين ولا تقدم لهم شيئا.

ويوجد في المخيم 2300 خيمة يقيم فيها 14 الف و 300 شخص و200 طفل فقدوا اباءهم وامهاتهم على يد تنظيم داعش.

ويقول ممثل وزارة الهجرة والمهجرين علي شعبو لكوردستان 24 ان اوضاع المخيم مزرية للغاية، فهناك البرد والاوحال والخيم المهترئة.

وطالب المنظمات والجهات المعنية بتقديم مساعدات تحل مشاكل النازحين بشكل جذري، مشيرا الى ان “سلة غذائية لن تحل المشاكل، ينبغي حل مشاكل النازحين بشكل جذري”.

ورغم ان العراق اعلن الانتصار على تنظيم داعش إلا ان الالاف يخشون مغادرة الجبل والعودة الى مناطقهم خوفا من التنظيم خصوصا مع الحدود شبه المفتوحة بين العراق وسوريا وانتشار حقول الألغام حول سنجار والمناطق القريبة منها.

وارتكب تنظيم داعش واحدة من أسوأ المجازر بحق الايزيديين فقام مسلحوه بقتل الآلاف من الرجال واقتادوا النساء والأطفال في مناطق نفوذهم، في أعقاب اجتياحه بلدة سنجار التي تعقد موطنهم التاريخي في آب أغسطس 2014.

وبحسب باحثين، يعد المعتقد الإيزيدي من الديانات الكوردية القديمة، حيث تتلى جميع نصوصها الدينية باللغة الكوردية في اغلب مناسباتهم وطقوسهم الدينية.

   

تحرير سوار احمد

عن تقرير لماهر شنكالي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.