أكتوبر 19, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

بوادر تنذر بأن كوردستان سوريا ستخلو من الإيزيديين

بوادر تنذر بأن كوردستان سوريا ستخلو من الإيزيديين

رووداو – تربة سبي/ باتت قرى إيزيدية كثيرة في كوردستان سوريا خالية أو شبه خالية من سكانها الكورد الإيزيديين، وهذه الحالة تنذر باختفائهم من هذا الجزء من كوردستان في مستقبل ليس ببعيد.

ففي قرى الكورد الإيزيديين بكوردستان سوريا صارت أصوات الطيور والحيوانات تغلب أصوات القرويين، وتقول سيدة كوردية إيزيدية هاجر أولادها العشرة جميعاً إلى ألمانيا: “لم تكن لنا حياة، وأنى أن تكون لنا حياة، كانت لي ست بنات وأربعة أبناء لم يبق معنا أي منهم. أنا الآن لوحدي”.

قرية (تل خاتون) واحدة من كبرى قرى الإيزيدية في الجزيرة بكوردستان سوريا، كان يعيش فيها نحو 100 عائلة إيزيدية لكن فيها الآن أقل من 10 عوائل.

ليست هجرة الإيزيديين حديثة عهد، حيث يقول (سليمان) وهو أكبر سكان القرية عمراً: “في الثمانينيات بدأ إيزيديو تركيا بالهجرة إلى ألمانيا، ثم بدأ كل منهم بسحب أقاربه في روج آفا إلى ألمانيا. لم يمس الكورد المسلمون الكورد الإيزيديين في روج آفا بسوء وهذه حقيقة يعرفها الجميع. والآن لا أمل عندنا، سوى الأمل في أن لا نبلغ حداً ننقرض فيه”.

توجد 56 قرية إيزيدية في مقاطعة الجزيرة تنتشر في مناطق تربة سبي، حسكة، عامودا، وسري كاني، وتوجد خمس قرى متجاورة لهم في تربة سبي، وقد أخليت بنسبة 90% ولهم ثلاث قرى مشتركة مع السريان أخليت تماماً.

المخاوف من خلو هذه المنطقة تماماً من الإيزيديين تشتد، وربما تتحول آثارهم ومزاراتهم إلى الأدلة الوحيدة على أنهم كانوا هنا في يوم من الأيام.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.