ديسمبر 13, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

ايزيديتان تفران من قبضة داعش بعد تحرير أولى أحياء غرب الموصل

ايزيديتان تفران من قبضة داعش بعد تحرير أولى أحياء غرب الموصل

اربيل (كوردستان24)- تمكنت القوات العراقية من تحرير ايزيديتين احداهما طفلة خلال الحملة الجارية لاستعادة السيطرة على الجزء الغربي لمدينة الموصل.

وتعرض الايزيديون لأسوأ مجازر على يد تنظيم داعش عندما اجتاح سنجار في صيف عام 2014 مما دفع الآلاف إلى الفرار نحو إقليم كوردستان فيما تقطعت السبل بآخرين. وقام التنظيم بسبي النساء ونقل الكثير إلى مناطق في الموصل والى سوريا المجاورة.

ونقل داعش العديد من الايزيديات إلى الموصل والفلوجة ومناطق عديدة تحت سيطرته حيث اقتاد اكثر من خمسة آلاف ايزيدي معظمهم نساء وأطفال ومنذ ذلك الوقت فر أكثر من ألفي ايزيدي أو أُفرج عنهم بعد دفع فدية أو جرى إنقاذهم إلا أنه لا يعرف أي شيء عن الباقين.

وابلغ مسؤول محلي كوردستان24 بان تنظيم داعش قام ولمرات عديدة بنقل الايزيديتين في المناطق التي يسيطر عليها داخل الموصل وخارجها.

وفرت الايزيديتان من حي المأمون الذي يعد أول حي حررته القوات العراقية ضمن الهجوم الذي بدأ على غرب الموصل في 19 من الشهر الجاري.

وقالت إحداهما وتبلغ من العمر 25 عاما “الأوضاع في غربي الموصل جدا صعبة. العديد من مسلحي التنظيم يتحصنون بالمناطق والأحياء”.

وذكرت أن مسلحي داعش يستميتون في الدفاع عن آخر معاقلهم الحضرية في الشطر الغربي للموصل.

وقال مراسل كوردستان24 في الموصل مسعود محمد إن الفتاة والطفلة الايزيديتين توجهتا إلى قوات البيشمركة عند الخطوط الأمامية في منطقة ناوران شمال شرق الموصل بصحبة نائب محافظ نينوى لنقلهن إلى كوردستان.

ويعد إقليم كوردستان واحة من الهدوء والاستقرار إذ حصل على سمعة جيدة كملاذ امن لجميع الأقليات والنازحين المسلمين وبخاصة بعد احتلال داعش لمساحات واسعة من الأراضي العراقية لاسيما الموصل وسهل نينوى موطن المسيحيين والأقليات الأخرى.

وقال مسؤول العلاقات في فرع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل شيخ محي الدين إن السيدة الايزيدية ستلتقي مع من تبقى من اسرتها بعد نقلها الى إقليم كوردستان.

ولا يزال تنظيم داعش يحتجز أبوي الطفلة البالغة من العمر تسعة اعوام والتي فرت مع الفتاة.

وأقرت الأمم المتحدة بان تنظيم داعش ارتكب إبادة جماعية ضد الجماعة الدينية داعية الأسرة الدولية إلى التحرك لإنقاذ آلاف الايزيديين بينهم نساء من قبضة التنظيم في كل من سوريا والعراق.

وتقول المديرية العامة لشؤون الايزيديين في وزارة أوقاف إقليم كوردستان إن ثلاثة آلاف و764 ايزيديا مازالوا مختطفين بيد تنظيم داعش.

وتقول النائبة الايزيدية فيان دخيل إن عددا من أعضاء داعش عادوا إلى بلدانهم في أوروبا بصحبة “سبايا” بعدما زوروا وثائقهن الثبوتية.

واستطاعت القوات العراقية وقوات البيشمركة الكوردية تحرير عدد من الايزيديين في إطار الهجوم الواسع الهادف لطرد داعش من الموصل.

وتعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكوردية القديمة وجميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكوردية في مناسباتهم وطقوسهم الدينية.

ووفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو نصف مليون نسمة في عموم في العراق وكوردستان ويقطن غالبيتهم في نينوى ودهوك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.