ديسمبر 14, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

المجلس الروحاني يستقبل وفدا كنديا في لالش، ويبحث معهم مسالة استيطان الايزيديين في كندا

المجلس الروحاني يستقبل وفدا كنديا في لالش، ويبحث معهم مسالة استيطان الايزيديين في كندا

اعلام المجلس

استقبل سماحة البابا شيخ وبحضور سماحة البابا بيشمام وغدير تحسين بك ممثل سمو الامير واعضاء الهيئة الاستشارية للمجلس وفدا رفيع المستوى من السفارة الكندية ودائرة الهجرة. وذلك في معبد لالش اليوم الاثنين 1/5/2017.
وقدم السيد شمدين الباراني شرح مفصلا عن تاريخ الديانة الايزيدية ومعبد لالش ومن ثم اصطحب الوفد بجولة داخل اروقة المعبد.
وضم الوفد الكندي كل من السيدة امينة (كبير موظفي دائرة الهجرة الكندي والمسؤولة عن ملف العراق وسوريا وبعض الدول الأسيوية)، والسيد باول (القائم بالأعمال الكندية في السفارة الكندية في العراق). وتم التباحث حول عدة مسائل تخص الشان الايزيدي والهجرة الى كندا.
وقالت السيدة امينة: على نحو جيد بدانا باستيطان مجموعة من الايزيديين في كندا، اوفينا بوعدنا الذي كنا قد قطعنا على انفسنا للايزيديين في المرة السابقة واكملنا المهمة الاولى واستطعنا لغاية شهر شباط الماضي من ايصال حوالي (54) شخص ايزيدي ممن كنا قد قبلناهم سابقا لكندا. ونعمل مع دائرة الهجرة في الامم المتحدة ومع المنظمة العالمية للهجرة في هذا الجانب.
وعن الخطوات القادمة للهجرة الكندية، اوضحت امينة بالقول: رغم ان المسالة بحاجة الى وقت الى ان لدينا مهمتان أخيرتان نامل من خلالهما ان نستطيع ان نوصل ما يقارب (1000) شخص لكندا في نهاية هذا العام. بينت امينة: كل ضحايا داعش مشمولين لكن تركيزنا ينصب على النساء والاطفال بشكل اساسي، وفي حالة اضطرينا نأخذ الازواج ايضا.
فيما تحدث ممثل سمو الامير: ما تعرض له الايزيديون ليس بالشيء السهل ولا بالجديد بل تعرض الايزيديون الى (74) حملة ابادة، موضحا فرهاد تحسين بك: مازالت المخاوف قائمة والنازحين يسكنون في مخيمات بائسة تفتقر الى ابسط مقومات الحياة.
ومن جانبه، مستشار المجلس الروحاني الايزيدي، جلال حسن افندي قال: نامل ان تسعى كندا لاستقبال اعداد اخرى من الايزيديين وخاصة ان لدينا المئات من النساء والاطفال ناجين من قبضة داعش واخرين متضررين بشكل او باخر. وتحدث العميد جلال: حول امكانية توفير نادي اجتماعي او مركز يستطيعون من خلاله ممارسة عاداتهم وتقاليدهم والمحافظة على تراثهم وتاريخهم في كندا.
وتحدث الدكتور ميرزا الدنائي (ناشط مدني): مسالة الجينوسايد مهمة نتمنى من الحكومة والبرلمان الكندي السعي لإقرار الجينوسايد، مبينا: والسعي لدى اصدقائكم من باقي الدول من اجل الاعتراف بمسالة الابادة الجماعية والضغط على الحكومة العراقية للانضمام لمعاهدة روما.
وقالت الناجية اخلاص خدر التي حضرت اللقاء: نامل ان يكونوا المستفيدين من برامجكم هم من الناجيات والمتضررين، مشيرة خدر: لا تكفي هذه اللقاءات بل يجب تقديم خدمات للنازحين في المخيمات وتوفير مستلزمات العيش الرغيد لهم والعديد منهن لا يملك ثمن علاج لطفله.
وكما حضر هذا اللقاء عدد من الناشطين والمثقفين الذين تواجدوا في معبد لالش وقت وصل الوفد الزائر.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.