يناير 22, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

ارفع رأسك يا نذل..ناجية إيزيدية تواجه مغتصبها الارهابي

ارفع رأسك يا نذل..ناجية إيزيدية تواجه مغتصبها الارهابي

عرضت قناة العربية الفضائية، مواجهة بين الناجية الأيزيدية أشواق حجي حميد، وأحد الارهابيين الدواعش الذي قام باغتصابها في العام 2014.

ووجهت اشواق حجي، العديد من الأسئلة الغاضبة للإرهابي المقبوض عليه ابو همام الحياني، وقالت له إنها كانت بعمر 14 عاما عندما اغتصبها، وأنها بمثل عمر أخته، وسألته: هل تقبل أن يكون هناك شخص بعمر والدك ويغتصب أختك؟؟ فرد عليها قائلا: لا.. فأجابته: لماذا قبلت ذلك وأنا مثل أختك؟؟ وكان الداعشي مطأطئ الرأس أمامها، فانتهرته قائلة: “إرفع رأسك.. يا نذل”.

وسألت الفتاة مغتصبها “لماذا فعلت بي ذلك؟” لماذا حطمت أحلامي وكسرت قلبي؟ هل لأنني إيزيدية؟ عندك أخت؟ عندك إحساس؟ عندك شرف؟ أنا كنت 14 سنة.. في عمر بنتك أو أختك.. أنت دمرت حياتي؟ أخذت مني كل شيء الذي كنت أحلم به”.

وتابعت: “كنت في يوم من الأيام كنت أنا في يد داعش في يدك، الآن يجب عليك أن تذوق معنى العذاب والوحدة، لو كان لديك أي إحساس ما كنت قد اغتصبتني وأنا عمري 14 سنة”.

وقالت اشواق حجي: ان امنيتها الاولى والاخيرة كانت رؤية الارهابي معتقلا لدى القوات الامنية لكي ينال جزاءه العادل، وتسائلت عن مصير اخوتها واهلها المفقودين.

واضافت: اطالب القوات الامنية باعتقال جميع الارهابيين الذين شاركوا في قتل المواطنين الابرياء، مشيرة الى ان الارهابي المعتقل كان يضربها ويغتصبها كل يوم، واوضحت: ان تصرفات ارهابيي تنظيم داعش الارهابي كانت كالمجانين والحيوانات.

واوضحت: انا تمكنت من الهرب من يد ارهابيي داعش بعد وضع اقراص منومة في طعام الارهابيين في قضاء البعاج، مشيرة الى ان 6 فتيات ايزيديات تمكنت من الهرب.

وشددت الناجية اشواق حجي حميد على انها تريد المشاركة في عملية اعدام الارهابي ابو همام الحياني لكي تراه ينال جزاءه العادل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.