يوليو 07, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

لازمة الشيخ يوسف: مشروع الإصلاح وبناء كوردستان

مشروع الإصلاح وبناء كوردستان

لازمة الشيخ يوسف

لايخفي بأن مشروع الاصلاحات في كوردستان خطوة إيجابية مهمة لبناء مجتمع متكامل ومتحضر بعيد عن المشاكل الادارية داخل أروقة الحكومة وتمت المصادقة على هذا المشروع من قبل البرلمان الذي يشارك فيه جميع القوى السياسية في الإقليم وهو بالدرجة الاساس يكون لمصلحة الشعب واذا دخل المشروع حيز التنفيذ سوف يتخلص إقليم كوردستان من العديد من المشاكل الداخلية منها الاقتصادية والسياسية أيضا لكونه يحارب الفساد بكل صنوفها داخل المؤسسات الحكومية .
هذا المشروع إن تم تطبيقه بالشكل الصحيح يستفاد منه الجميع لكونه احد اهم المشاريع الذي كان ينتظره شعب كوردستان وبفارغ الصبر وتنفيذه في هذه الظروف يعتبر خطوة سليمة لبناء كوردستان آمن ومستقر لانه وبعد دراسة شاملة عن الوضع الداخلي توصل خبراء السياسة والاقتصاد إلى أن هذا المشروع هو المفتاح الوحيد لتصفية الكثير من الملفات التي اصبحت مشكلة الحكومة في الإقليم.
لذا يوجد هناك اطراف سياسية تقف بالضد من تنفيذ هذا المشروع بالرغم من كونهم مشاركون في الحكومة والبرلمان ولكونهم مستفيدون من الوضع الحالي الذي يمر به الإقليم من المشاكل الاقتصادية لهذا يعارضون تطبيقها.
إن مشروع الإصلاح الحكومي له الكثير من الدوافع التي تستفاد من نتائجها الشعب كالوضع الخدمي والأمني والاقتصادي بالاضافة الى الاستقرار السياسي داخل الدائرة السياسية في كوردستان بغض النظر عن توجهات البعض من الناحية الفكرية والانتماء السياسي.
بالتأكيد من خلال هذا المشروع سوف ينال شعب كوردستان استحقاقاته المطلوبة ويضمن حقوقه العادلة في الإقليم الى امد طويل ويكون هناك دولة
المؤسسات تحارب الفساد بجميع انواعه وتتحسن أوضاع الناس من الناحية الاقتصادية حسب معاير وأسس قانونية عادلة في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية.
ماهي أسباب معارضة المشروع :
١) هناك احزاب تستفاد من عدم تطبيق المشروع لكون لديها مجموعة كبيرة من اللذين يتقاضون اكثر من راتب في الحكومة.
٢) في حال تطبيق المشروع ميزانية بعض الاحزاب لاتكفي ان يحاربوا بها الحكومة او ينتقدونها من خلال تحريض الشعب بذلك.
٣) لايريدون الحكومة أن تكون قوية خوفا من تقليل نفوذها الحزبي ومن اجل منافسة الاحزاب الحاكمة في السلطة.
٤) لايؤمنون بوجود سلطة حاكمة في الإقليم تدار من قبل احزاب وطنية تؤمن بمبادئ القومية.
٥) تأثير دول الجوار على سياستهم ضد شعب كوردستان.

وهناك أسباب اخرى ايضا لكن القيادة السياسية في حكومة إقليم كوردستان وارادة شعبها الصامد ودماء الشهداء سوف يقضي على الفساد وينجح الإصلاح من اجل بناء كوردستان مزدهر .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.