ديسمبر 11, 2018

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

شمو قاسم دناني: مرور مائة عام على الحرب العالمية الأولى وحقائقها المخيفة

مرور مائة عام على الحرب العالمية الأولى وحقائقها المخيفة

شمو قاسم دناني

نشبت هذه الحرب العالمية الاولى بدايةً في أوروبا بتاريخ 28 يوليو تموز 1914 وانتهت في 11 نوفمبر تشرين الثاني 1918.

تبقى الأرقام الخاصة بالحرب العالمية الأولى تقريبية إلى حد ما، كون المصادر في تلك الفترة كانت غير موثوقة في كثير من الأحيان ولكن تشير الأرقام إلى أنّ عدد الجنود الذين سقطوا في المعارك يقدر بحوالي 10 ملايين، بينما بلغ إجمالي عدد القتلى في صفوف المدنيين حوالي 9 ملايين نسمة وتقدر عدد الجرحى حوالي 22مليون شخص

وقد انخرطت 12 دولة فقط في الحرب منذ صيف العام 1914، وهو ما يمثل مشاركة أكثر من نصف سكان العالم في ذلك الوقت.

وقد التحق أكثر من 8 ملايين فرنسي بجبهات القتال خلال السنوات الأربع للصراع، مقابل 13 مليون ألماني. وأرسلت المملكة المتحدة (بريطانيا العضمى) 9 ملايين عسكري، بينهم حوالي مليون ونصف المليون شخص من مستعمراتها السابقة وخاصة من الهند. روسيا خصصت عددا قياسيا من المقاتلين أثناء الحرب العالمية الأولى من خلال استدعاء 18 مليون شخص، وقد دفعت روسيا ثمنا باهظا خلال تلك الحرب التي راح ضحيتها  مليوني روسي، وهو نفس حجم الخسائر البشرية في ألمانيا.

خلال الحرب العالمية الأولى كانت المدفعية الأداة الرئيسية للقتل، ففي أربع سنوات تمّ إطلاق 1.3 مليار قذيفة.

في 22 أبريل 1915، ظهرت سحابة قاتلة قرب إيبر في بلجيكا، وكان ذلك أول هجوم بالغاز (الكلور)في التاريخ، والذي أطلقه الألمان وتسبب في اختناق حوالي 5 آلاف جندي فرنسي.الذي حلّ محله الفُسجين وغاز الخردللاحقا الأكثر فتكًا لأنه يقتل بعد ساعات من استنشاقه.

وفي مجال العمل حلت النساء محل الرحال فأصبحن سائقات

نتائج الحرب العالمية الاولى:

يمكن القول إن الحرب العالمية الأولى غيرت مسار التاريخ، فقد أدت إلى سقوط امبراطوريات، وتفتت دول، وقيام أخرى جديدة، وفيما يلي أهم نتائجها :

1- سميت بالحرب العظمى و بقيت الحرب أوروبية حتى العام 1917 حتى إعلان دخول الولايات المتحدة فيها وهي حرب قامت نتيجة سبب “مباشر”، بعد اغتيال ولي العهد النمساوي فرانز فرديناند، على يد الناشط الصربي كافريلو رينسيب في 28 يونيو عام 1914 بعدها غزت الأمبراطورية النمساوية مملكة صربيا، فأعلنت روسيا تأييدها لصربيا، وهنا تدخلت ألمانيا كحليف للنمسا، فاصطفت فرنسا وبريطانيا مع روسيا.

2- طرفا الحرب كانا، (الوفاق الثلاثي) المكون من روسيا وفرنسا وبريطانيا، (والحلف الثلاثي)المكون من النمسا وإيطاليا وألمانيا، ثم خرجت إيطاليا ودخلت بدلا منها الإمبراطورية العثمانية

3- التنافس الاستعماري كان السبب الخفي للحرب، خاصة مع الثورة الصناعية،والحاجة إلى تصدير البضائع وتوفير المواد الأولية للصناعات، فسعى سياسيو الدول إلى النظر خارج الحدود، باستعمار مناطق جديدة، ما أدى إلى حصول نزاعات نتيجة تصادم المصالح.

4- تغير مفهوم الحرب التقليدي، وتم استخدام الأسلحة الكيميائية فيها لأول مرة، كما تم قصف المدنيين من الطائرات

5- تحول مسار الحرب لصالح فرنسا وبريطانيا بعد أن استهدفت غواصات ألمانية سفن محايدة، كانت بعضها أميركية، فدخلت الولايات المتحدة الامريكية الحرب إلى جانب دول الوفاق، وتحولت إلى حرب عالمية.

6- روسيا كانت ثاني الدول التي تخرج من الحرب بعد الثورة البلشفية العام 1917، وتوقيعها معاهدة سلام مع ألمانيا العام 1918، حيث سبقتها بلغاريا في سبتمبر من نفس العام.

7- وصول القوات الأميركية إلى فرنسا عام 1917 ساهم في اجبار الألمان على التراجع، وهزم القوات العثمانية في سوريا ومصر، وإجبار بلغاريا على الإستسلام، فطلبت الدولة العثمانية الصلح في أكتوبر 1918، ومن بعدها النمسا، ولحقتهم ألمانيا في 11 نوفمبر 1918، وفق ما سمي بمبادئ ويلسون الأربعة عشر

8- تشكيل عصبة الأمم، باقتراح من الرئيس الأمبركي ويلسون خلال عقد مؤتمر السلام في نياير 1919 بباريس، بحضور الدول المتصارعة

9- هذه الحرب أدت إلى تغيير الخارطة السياسية والجغرافية في العالم، فتفككت الإمبراطورية العثمانية وأدت إلى قيام جمهورية في ألمانيا والثورة البلشفية في روسيا وإنهاء عهد القياصرة، وانهيار الإمبراطورية النمساوية وظهرت دول جديدة كالمجر وتشيوسلوفاكيا ويوغوسلافيا، وخضعت دول آسيوية وأفريقية للاستعمار الفرنسي والبريطاني و في نهاية الحرب طبقت فرنسا وبريطانيا اتفاقية سايكس بيكو، وتقديم وعد بلفور لإقامة وطن قومي لليهود في

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.