سبتمبر 18, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

سردار حجي مغسو: الأيزيديين و همجية الأعلام ( جرا تي في نموذجاً )

الأيزيديين و همجية الأعلام ( جرا تي في نموذجاً )

سردار حجي مغسو

يعدُ  الإعلام وسيلة  رئيسية  للتواصل بين المجتمعات بل من اقوى آليات الاتصال العصرية بحيث اصبح جزءاً من حياة  الناس اليومية  ,

وفي ظل عصر التكنولوجيا و الثورة الاعلامية التي يشهدها العالم اصبحت ابواب  السماء مفتوحة يسبح فيها كمٌ هائل من الأقمار الصناعية ، و اصبح من السهل  علی مالكي رؤوس الاموال ان يستثمروا اموالهم بفتح قنوات فضائية أي كل من هب و دب اصبح  له قناة فضائي .و أن العديد ممن يعملون في مجال الاعلام  لا يدركون اهمية الاعلام و الثورة الاعلامية  التي قلبت كل الموازين ليصبح العالم قرية صغيرة تحصل على المعلومة خلال ثواني في أي بقعة من العالم .

فأساس الإعلام هو الإتصال والتواصل ويهدف  إلى تقريب وجهات النظر ، وتحويل المكان البعيد إلى مكان قريب حسب ضوابط معينة .

تتسم أدبيات الاعلام بمصطلح يطلق عليه أخلاقيات الصحافة و  الأعلام  هي مجموعة من القواعد والواجبات المسيرة  لمهنة الصحافة والإعلام  و يجب مراعاة هذه الاخلاقيات المهنية وفق القانون  و الالتزام بمواثيق الشرف و قواعد السلوك ,

ومن أخلاقيات المهنة  الصدق أي اظهار الحقيقة نقل الواقع بموضوعية و مصداقية دونما التعتيم او التضليل و دون اللجوء الى اساليب الخداع و السب و القذف  و كذلك احترام الكرامةالإنسانية و عدم تجريح شخص او مسؤول او دين او طائفة  و عدم التحريض على الفوضى و كل من يخالف القيم والعادات الاجتماعية و اشعال الفتن يعاقب حسب القانون

فهناك  مواثيق إجبارية أو إلزامية و اجراءات قانونية و هناك عقوبة لمن خالفوا معايير السلوك المهني أو من ينتهكون اخلاقيات المهنة و الموضوع هنا شائك و طويل سأكتفي بهذا الحديث عن اخلاقيات الاعلام

ارجع الى الموضوع الرئيسي الأعلام الايزيدي في ظل هذه الظروف الراهنة و الحساسة جداً

من يقفُ بوجه اعلامنا التحريضي .. ؟ , من يخاطب عقلية الاعلاميين الغير مهنيين الذين يفتقرون الى اخلاقيات المهنة   في بعض القنوات الأيزيدية و خاصة قناة  جرا تي في القناة الأيزيدي التابع للحزب العمال الكردستاني .

ينتقون بعض  ضيوفهم من الجهلاء و الأميين  في جلساتهم الحوارية و يستفسرون القانون الدولي و السياسة الدولية و استراتيجية الكون تارةً و تارة آخرى  يتحدثون عن علم الذرة و طبقة الأوزون و الاستنساخ البشري و علم الفلك  و عن علم الاديان السماوية يملأون الفضاء بحواراتهم ” زعيقا ونعيقا و نهيقاً ”  على عقول المشاهدين لساعات طويلة   كأنهم  خبراء دوليين  وفلاسفة  و في الواقع أن أغلبهم و ليس الكل غير مثقف لا يملكون شهادات الابتدائية .

التقارير و البرامج التحريضية في الفترة الاخيرة عن كارثة شنكال و وضع النازحين الأيزيديين في كوردستان على شاشة جرا تي في  لم تخدم ايجابيا احداً و بدلا من أن ً يوصلوا اصواتهم و معاناتهم و مأساتهم للعالم زادوا الطين بلة .

أي غيرت جرا تي في سياسة قناتها بالكامل نسيت عصابات داعش و الجرائم التي ارتكبت بحق الشنكاليين  و نسيت ضحايا الأيزيديين و المختطفين و المختطفات و ركزت على شيء واحد فقط الا و هو محاربة اقليم كردستان العراق والحزب الديمقراطي الكوردستاني و  رئيسها مسعود البارزاني و كأن ليس  لهم هم سواء التهجم على  كوردستان العراق لبث سمومهم بين الناس البسطاء و زرع الفتنة الطائفية بين الأيزيديين و المسلمين و يبذلون قصارى جهودهم من اجل ابعاد شنكال عن كوردستان

و يفرغون سمومهم و حقدهم علينا ,عملوا  لقاءات مع نساء ايزيديات في احدى مخيمات روز ئافا في كمب نوروز  احفظوهم  شعارات و دعايات و اكاذيب و قصص عارية عن الصحة حسب اهوائهم و توجهاتهم و مطامعهم

و تلك النسوة تقفن امام الكاميرا يرددن شعاراتهم  كالببغاوات دون ان يدركوا خطورة ما يقولونه و تأثيره على الشارع الأيزيدي  حيث تقف امرأة أيزيدية امام عدسة كاميرا جرا تي في و تقول كلاما ساقطاً خادشاً للحياء على رئيس اقليم كوردستان و قوات البشمركه دون ان يحرك اعلاميُ القناة ببنت شفة او ان تقاطع حديثها احتراماً لأخلاقيات المهنة و اخلاقيات العمل الصحفي .

و لتأتي بعدها امرأة  آخرى و لتقول نفس الكلام الذي اخبرهم  المراسل من اجل السياسة العدائية و الحقد و الكراهية التي تحملها قناة جرا تي في   للحزب الديمقراطي البارتي    و تسب و تشتم  و تقذف البشمركه و عوائل الشهداء و رئيس الاقليم  بألفاظ غير لائقة بعيدة  كل البعد عن مجتمعنا و عن عاداتنا و تربيتنا دون التفكير بخطورة الوضع

و دون ان يفكروا في مستقبل النازحين الذين يتراوح اعدادهم  من 300 الف الى 400 الف نازح في كورستان

و يسكنون في كافة قرى و محافظات الاقليم  من زاخو الى السليمانية .

و بعد  بث تلك اللقاءات على شاشة فضائية جرا تي في و انتشارها ( التي اجرتها جرا تي في في كمب نوروز في كردستان سوريا )  أي الفديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بدأت شرارة حرب فسبوكية باردة بين ابناء كردستان في داخلها و خارجها حيث ظهرت ظاهرة غير حضارية و غير أخلاقية مع شديد الأسف  بين الأيزيديين و المسلمين في اوربا و كردستان يقومون بتصوير فديوهات و تسجيلات صوتية  يسبون بعضهم البعض بألفاظ خادشة للحياء و يشتمون الرؤوساء و الاديان و المقدسات بأسلوب همجي سخيف يهدف الى ضرب النسيج الكردستاني الذي طالما كانوا يداً واحدة و الاقليم كان و لازال مثالا باهراً للتعايش و الاخاء بكل اطيافه مسيحيين مسلمين  أيزيديين تركمان شبك سنة شيعة اصبح الجميع اسرة واحدة يجمعهم وطن واحد .

لكن بعض السلوكيات غير المسؤولة و اللاواعية  و التصرفات الصبيانية من  قبل بعض الافراد المتشددين من الايزيدين و المسلمين كانت لها تأثير سلبي كبير على حياة بعض النازحين في مدن كردستان مثل زاخو و دهوك و عمادية حيث اضطر بعض المسلمين في تلك المدن  هناك بأخراج عدد من العوائل الأيزيدية من بيوتهم او الهياكل التي كانوا يسكنونها و قطع المساعدات الخيرية  عنهم التي كانوا يقدمونها لهم و لم يبخلوا منذ اليوم الاول  قدموا  كل ما بوسعهم من مساعدات انسانية لكن للاسف تلك الثغرة الطائفية التي زرعها بعض  ضعفاء النفوس أثرت بشكل كبير على حياة الناس في كردستان و هذه المشاكل تكبر يوماً بعد يوم مما ادى حدوث خلافات و مشاجرات بين أيزيديين و مسلمين في مدن اوربية السبب الرئيسي لتلك الظاهرة تعود  الى همجية الأعلام الأيزيدي و عدم احترام اخلاقيات المهنة الصحفية .

تتفاقم المشاكل شيئاً فشيئاً  و الفضل  يعود الى سياسة جرا تي في و البسطاء و الفقراء يدفعون الثمن . .

 

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.