ديسمبر 07, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

زيدو شيخ باعذري: الى المجلس الروحاني الايزيدي الموقر

الى المجلس الروحاني الايزيدي الموقر
زيدو شيخ باعذري
تحية ايزيدية خالصة في البداية اقبل اياديكم ومقامكم الديني اينما ومتى كنتم نلاحظ منذ زرع بذور الديمقراطية في كوردستان عام 1991 بشكل عام وبعد سقوط الصنم عام 2003 ازدادت مشاركة الايزيدين في المحافل الثقافية والسياسية والمحلية والعالمية لا شك في ان المشاركة في اي مؤتمر من المؤتمرات وفي اي حال من الاحوال يجب ان لانتخطى الخطوط الحمراء وهو تجاوز على حدود الامن القومي .مؤخرا وفي خضم المأساة الحقيقية التي لحقت بنا كإيزيديين نلاحظ ان ظاهرة المشاركة في المؤتمرات والاجتماعات المحلية والعالمية قد ازدادت واسفاه ان هذه المشاركات كان لها نتائج سلبية اكثر منها ايجابية ودفع جميع الايزيدين ثمن هذه الاخطاء وبعدها دفع الايزيديون ضريبتهم اما اذا كانت نتائج الاجتماع او المؤتمر تنتهي بنتائج ايجابة فالمشاركين ومن يقف ورائهم حصتهم الملايين من الدولارات والسيارات الفخمة وقطع الاراضي والشقق والفلل و … الخ اي ان النتائج الايجابية تعود لهم ويحرم باقي الفقراء الايزيدين منها . حقيقة اصبح لامر ليس بسهل وانما بمعيب ومخيب ويحدث هذا الشي بشكل مستمر . لذا ارتأيت ان من صلب واجبي الديني كفرد ايزيدي او كشخص ايزيدي مهتم بشأن الايزدياتي ان اواجهكم برسالة تحريرية وذلك كأمانة للتاريخ لكي لانخجل من القاصرين من جيلنا ومن الاجيال القادمة في المستقبل القادم . ولكي لا تصبح اسم الايزدياتي فريسة سهلة تشترى وتباع في الاسواق الرخيصة مع جل احترامنا للذين يشاركون في الوفود والاجتماعات المحلية والدولية باسمائهم الشخصية وباسماء احزابهم وهذا محل فرحنا واعتزازنا . واسفاه نجد ان البعض كلما فشلوا او خسروا في مشروع او قمار او مؤامرة نجدهم يرفعون راية الايزدياتي البيضاء ويتباكون بدموع التماسيح ويدعون بانهم اكثر من شيخ عدي ( عليه السلام ) ايزيديا في الوقت نفسه تثبت قراءة الواقع بأن الايزدياتي بريئه منهم كبرائة الذئاب من دم يوسف . لذا من حقنا ان نطالب المجلس الروحاني الايزيدي اولا ومديرية الاوقاف في بغداد واربيل ثانيا ومؤسسة لالش ثالثا ان يقوموا بواجبهم ويضعوا حدا لهولاء التجار باسم الايزيدين والايزدياتي ويوقفونهم عند حدهم استنادا الى شرعية محكمة شرفدين والحد والسد الايزيدي ثم عن طريق محاكم كوردستان .( حتى لاترجع حليمة الى عادتها القديمة ) وللصبر حدود والى الان عفا الله عما سلف .لكن في حاله تكرار وعدم المبالات من جانب الوفود ومن جانب الجهات التي ذكرناها اعلاه سيقوم نخبة من شباب الايزيدين الغيورين على دينهم بتسجيل دعاوي لدى محاكم كوردستان. ومن الان فصاعدا اي تجاوز على المجلس الروحاني الايزيدي والايزدياتي والامن القومي الكوردستاني سيكون لنا لقاء او موعد في المحاكم الكوردستانية. نعيد ونكرر رأينا ومقترحنا لكي لا يفهم خطأ ً على الجميع دون استثناء قبل التوجه لأي محفل دولي أخذ الموافقة من المجلس الروحاني خاصة ان كان ذاهبا للتحدث بإسم الايزدياتي وبعد ان يتم المناقشة والتشاور حول ألية الزيارة وبيان سبب الزيارة والتأكيد هل هي في مصلحة الإيزدياتي أم لا حينها سيتم الموافقة أو الرفض المطلق.. نعيد ونقول ان كان الوفد يمثل القضية الإيزيدية.. أما غير ذلك من التوجهات الحزبية والسياسية فالجميع أحرار بتوجهاتهم ورحلاتهم كيفما كانت والى أي جهة كانت.. نعم نعيد ونكرر هذه الدعوة لمجلسنا الموقر من قبلنا جاءت على خلفية تعدد مصادر القرار الايزيدية التي جعلت قضيتنا سلعة تجارية حزبية سياسية… قضيتنا اكبر من الكل المصالح.. وهي تمثل وجود ومصير اقدم ديانة على وجه الارض. نتمنى من الجهات الرسمية مراجعة منشورنا والاجتماع لوضع حد للتجاوزات والخروقات التي حدثت ولا زالت تحدث وقد تحدث مستقبلا لكي نكون اقوياء في عيون أصدقاءنا قبل أعداءنا.. وخودى من وراء القصد

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.