يناير 28, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

داود مراد ختاري: تفسير كلمة (بيلندا)

تفسير كلمة (بيلندا)
الباحث/ داود مراد ختاري
قبل أيام كتبت مقالاً عن مراسيم بيلندا، وبينت بانها ولادة الشمس من جديد أي زيادة مدة النهار، لذا سجل (ميثرا) اله الميثرائيين بعيد ميلاده في هذا التاريخ ثم جاء النبي عيسى (ع) نبي المسيحيين وسجل ميلاده بهذا التاريخ قبل (2020) عام وكذلك الشيخ أدي بن مسافر الهكاري (ع) قبل (946) عام .
ولمعرفة المزيد من تفسيرات هذه المراسيم اتصلت بمجموعة من الباحثين المعنيين، ولكون مراسيم البيلندا تقام لدى الايزيدية والمسيحيين في مناطقنا وكذلك لدى الاقوام الكوردية في شرق كوردستان (كوردستان ايران) .
1- كلمة بيلندا عند المسيحين تعني الولادة الجديدة ، وتعنى بها ولادة السيد المسيح (ع) .
2- في اتصال مع الباحث والكاتب الكلداني (يوسف زراالالقوشي) حول تفسير كلمة بيلندا لدى المسيحيين قال : بي يلدا – هي ولادة السيد المسيح ، وقد جاء في في الكتب المانوية بظهور مولود يسعى للعالم بالخير والسلام ، وقال النبي زردشت : ولادة هذا الطفل سيكون شمساً ساطعاً، وعندما ولد السيد المسيح (ع) استبشر العالم بولادته وتم اشعال النيران ابتهاجاً .
3- وفي اتصال مع الباحث ابو آزاد (محمود تعلو) قال : وهي كلمة ارامية بمعنى ولادة الطفل أي ولادة الشمس، وايضا لها علاقة بحضرة الشيخ (آدي الثاني بن ابي البركات بن صخر بن مسافر الهكاري) عندما حل عليه (علم الباطنية) في قرية بوزان ، وتم عمل عجينة الخوليرة .
4- كتب الباحث بير خدرسليمان عن هذه الكلمة : بيلندا يعني بيهنهلدا (ظهور الرائحة او شم الرائحة) لانقاذ الشمس من الانقراض .
5- الباحث ابو كاشاخ / سليمان كاشاخي :بلندا ، تعني الأرتفاع في اشارة الى ارتفاع الشمس وزيادة الوقت .
6- في اتصال هاتفي مع صديقي الباحث الايراني البروفيسورالدكتور (كريميان دردشتي) من جامعة طهران، وهو يعد كتاباً عن جذور الاقوام الايرانية من أصول الديانة الايزيدية ، حيث قال : لقد حضرت هذا الكرنفال التراثي العريق (بيلندا) في مناطق محافظة سردشت الايرانية، يتم اشعال النيران في اليوم الاول بعد منتصف اربعينية الشتاء (أي يوم 21 من اربعينية الشتاء) وهذه المراسيم تمتد جذورها الى الاف السنين ، وحسب باحثي المنطقة (باننا اجتزنا الشتاء القارص وتراكم الثلوج والتهيأ لاستقبال الربيع) .
7- وكتب الباحث الكوردي (رشيد مظفري) من كوردستان الشرقية في صحيفة طهران في العام الماضي 2019م (صورة الجريدة منشورة ادناه) بان كلمة بيلندانة بمعنى (عدم استعمال المعول لازاحة الثلوج المتراكمة) أي ان الثلوج لن تتراكم بعد الان ولا نستعمل المعول بعد الان ، بعد ان كنا نزيح الثلوج عن السطوح والطرق يومياً بواسطة المعاول والالات الاخرى فبعد الان لا نستعمله، ومباركة بعضنا البعض باننا اجتزنا الشتاء القارص ومخاطر(بهي – كثرة سقوط الثلوج على القرى وتنتج منها الخسائر البشرية والمادية) لذا يتم اشعال النيران ابتهاجاً بالمناسبة .
الجدير بالذكر يحتفل مجاميع من القبائل الايزيدية بنفس العيد لميلاد الشمس كقبيلة جيلكا بعيد الباتزمية وبعض القبائل الايزيدية الاخرى بـ (شيلانا شيشمس). ..
وتشعل النيران بهذه المناسبة من عشب (ره شك) والاخشاب في الاماكن العالية دلالة على قدوم العيد، والنار هنا يرمز الى النور ، وتقام مراسيم (توزيع الخوليرة) لبيان من هو صاحب الاوفر حظاً في هذه السنة ، والخوليرة قطعة كبيرة من الخبز السميك جداً ومدورة توضع فيها زبيبة او نواة زيتون ، وتقسم هذه القطعة الى قطع صغيرة وحسب أفراد الاسرة بما فيهم النساء والاطفال ومن يحصل على الزبيبة أو النواة فهو الأوفر حظاً من العائلة في هذه السنة الجديدة، ولاحظنا في الاونة الاخيرة بان بعض العوائل تضع الزبيبة في احدى (الكليجة – نوع من الكعك) وتعمل عدد الكليجات بقدر افراد الاسرة ومن ثم توزع على افرادها وهذا العمل لا يتطابق مع مراسيم الخوليرةلانها لا تمثل قرص الشمس وتؤخذ الخير والبركة من شعاع الشمس .
وهناك زيارة الى المقابر وتوزع الحلويات والأكل على الفقراء والمحتاجين، ويتم تبادل الخبز بين الدار والجوار دلالة على المحبة والمودة بينهم.
ملاحظة : من لديه أي تفسير آخر بالامكان كتابته في التعليقات … لنصل الى المعنى الحقيقي لتفسير كلمة (بيلندا) واسباب ادائنا لهذه المراسيم سنوياً.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.