ديسمبر 17, 2018

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

بير خدر سليمان: الجرح النازف

الجرح النازف

بير خدر سليمان

1/في الثمانينات من القرن الماضي و في عهد الدكتاتور المقبور عندما كنت تسأل عن الحالة المعيشية لعائلة ما كانوا من باب الطرفة يقولون(:حالئ وان يى باشه شه هيده كى خو هه نه) حالهم جيد حيث لهم شهيد في القادسية ..!!!

2/ في التسعينيات عندما كنت تسأل نفس السؤال يقولون (حالئ وان يئ باشه كوره كى وان ل ئه وروپايه) حالهم جيد احد ابناءهم في اوروبا …

3/ حاليا اذا تسأل يجاوبونك : د گه ل ریکخراوه کا مروفایه تی کار دکه ..یشتغل مع منظمة انسانية او لديه منظمة انسانية او صحفي يعمل ريبورتاجات عن الناجيات او يعمل فلم عن حياة النازحين والناجيات ولهذا عند ادانتي لفلم ( ره شه با) قبل ما يقارب السنتين كتبت مقالا تحت عنوان ( أضحينا فلما) …!!!!!

4/ مدير عام اوقاف الايزديين في بغداد قد شوه واجهة معبد لالش المقدس ببناء كابينات سياحية يقولون انها مخصصة للناجيات… والناجيات قابعات في الكمبات البائسة السؤال موجه الى المجلس الروحاني ومن يرى نفسه مسؤولا عن القدر الايزدي !!!

5/ مكتب انقاذ المخطوفين في دهوك والذي افتتح مشكورا من قبل كاك نيچیرفان بارزانی وخصصت مبالغ مالية مجزية لانقاذ مخطوفاتنا ویقال انه مرتبط بالسيد مدير عام اوقاف الايزديين من خلال السكرتير الصحفي للسيد رئيس الوزراء يتهامس الكل عن عدم شفافية بعض العاملين في هذا المكتب لكن من يصارحهم يسرعون بتسجيل دعوى قضائية ضده

6 / ستة عشر كمبا للنازحين في كوردستان ولا شنگالی یستحق ان یکون مسؤولا لاحد الكمبات في حين في شنكال وباشيك وبحزان من الكوادر الكفوءة بامكانهم ادارة حكومة كوردستان باكملها!!!ملاحظة احيانا يتعمدون بترشيح كوادر هزيلة لمواقع ادارية وحزبية ويعلمون مسبقا ان هؤلاء فاشلون ويقولون للقيادة قوربان نفذنا توجيهاتكم بتعين هذا الايزدي وذاك في منصب لكن الايزديون لا يستطيعون اداء المهام الملقاة على عاتقهم وقد فشل في مهمته !!! ..

7/ ما دام قدر نصف من أهلنا عليهم العيش في الكمبات اناشد الرئيس مسعود بارزاني وكاك نيجيرفان وكاك مسرور وقيادة البارتي بل وارى من الضروري بأن يكون على الأقل مسؤولي عدد من الكمبات من شنكال وباشيك وبحزان …وان يكون هناك نائب لمحافظ دهوك لشؤون النازحين منهم وان تكون هناك لجنة تنسيقية من ذوي الخبرة مع الجهات الامنية المشرفة على شؤون الكمبات للحد من تشويه سمعة اهلنا والحد من عمل الذين يعصرون جراح اهلنا يوميا بصفة منظمة انسانية او مخرج سينمائى او صحفي او معالج نفساني وما شابه من الذين يتبخترون في الكمبات بين اهلنا المنكوبين يأكلون اللحم ويشمرونهم بالعظام . في ختام هذه الحلقة من معاناة اهلنا بين انياب السماسرة اقول للذي یتصور انني قد شهرت به او بهم بامكانهم تسجيل دعوى قضائية ضدي لانشرغسیلهم على الملىء حيث جرح أهلنا لا يتحمل المزيد من النزيف و الالام .!!!! .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.