أغسطس 15, 2018

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

السجن مدى الحياة لامرأة قتلت عشيقها السابق بحمض الكبريتيك

السجن مدى الحياة لامرأة قتلت عشيقها السابق بحمض الكبريتيك

قضت محكمة بريطانية بسجن إمرأة مدى الحياة، بحد أدنى 12 عاما، بعد أن ألقت على عشيقها السابق حمض الكبريتيك، ما أفضى إلى وفاته.

وكانت برلينا والاس، 48 عاما، قد ألقت مادة سائلة آكلة على عشيقها المهندس الهولندي مارك فان دونجين، في بريستول عام 2015.

وقالت القاضية نيكولا ديفيز، بمحكمة بريستول الملكية، لوالاس واصفة ما فعلته بأنه “عمل شرير للغاية”.

وكانت المحكمة قد برأت والاس من تهمة قتل عشيقها، لكنها أدينت بالقاء مادة آكلة عن عمد.

السرير الذي كان ينام عليه مارك فان دونجين عندما ألقت والاس الحمض عليه

وقالت القاضية : “أردتي أن تحرقي مارك فان دونجين، وتشويهه، وإعاقته على نحو يفقد به جاذبيته أمام أي امرأة أخرى”.

وقالت شرطة أوفون آند سومرسيت إنها تعتقد أن الحكم هو أول حكم بالسجن مدى الحياة في قضية هجوم استُخدم فيه حمض في بريطانيا.

وكان فان دونجين، 29 عاما، قد أصيب بشلل من أسفل العنق، وفقد أذنه وعينه وساقه اليسرى بعد الواقعة، وتوفي في مستشفى بلجيكي في يناير/كانون الثاني عام 2017.

وقالت القاضية لوالاس إنها “اختارت لحظة تنفيذ الهجوم” عندما كان يرتدي فان دونجين ملابسه الداخلية، وينام في السرير في شقتها الكائنة في ويستبوري بارك.

وأضافت: “استيقظ وهو عارٍ تقريبا، ولم يجد فرصة حقيقية تجنبه هجومك المركز بالحمض، أي وجهه ثم جسده”.

التقى مارك فان دونجين وبرلينا والاس قبل الجريمة بخمس سنوات

وقالت: “وقبل إلقاء الحمض مباشرة قلتِ له (إن لم تكن لي، فلن تكون لأحد غيري)”.

وكانت والاس قد اشترت الحمض من أجل تنفيذ الهجوم على عشيقها السابق، لأنه تركها وأحب امرأة أخرى، بحسب المحكمة.

وألقت كوبا من السائل على فان دونجين في ليلة 22 سبتمبر/أيلول 2015، بعد أن عاد إلى شقتها في طريق لاديسميث للتأكيد على أن علاقتهما المضطربة قد انتهت، لكنه قرر قضاء الليل.

وبعد ارتكاب الجريمة، هرع فان دونجين إلى الشارع وهو يصرخ من الألم، واتصل الجيران بخدمة الطوارئ.

وقالت القاضية إن والاس “كذبت كثيرا” بعد أن ارتكبت “الهجوم الفظيع”.

قال مارك فان دونجين (يسار) لوالده كييز إنه خائف من والاس

وأضافت: “عندما تحدثت الشرطة معك، سعيتِ إلى اتهام مارك فان دونجين كذبا بأنه سكب الحمض في كوب على منضدة مجاورة للسرير قاصدا أن تشربيها”.

وقال كييز فان دونجين، والد الضحية: “أنا سعيد بأنها ستقضي عقوبة السجن 12 عاما كحد أدنى، لكنها عقوبة صغيرة في الواقع، لأننا كأسرة عوقبنا مدى الحياة”.

وأضاف أنه يؤيد حكم القاضية والنتائج التي قالتها بأن نوايا والاس كانت “شريرة وقاسية”.

وقال: “لم أكن أعلم أنها هكذا. وتبين أنها تغشنا منذ اليوم الأول”.

  

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.