أكتوبر 17, 2017

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

دبلوماسي أمريكي: في نهاية المطاف كوردستان ستكون مستقلة

دبلوماسي أمريكي: في نهاية المطاف كوردستان ستكون مستقلة 

مؤكداً هناك بالفعل خطوات في مجلس الشيوخ لدعم الاستقلال….

انتقد الدبلوماسي الأمريكي بيتر غالبريث، سياسة الولايات المتحدة في التعاطي مع نتائج استفتاء 25 سبتمبر/ أيلول الماضي في اقليم كوردستان للاستقلال عن العراق.

وقال غالبريث سفير الولايات المتحدة السابق لدى كرواتيا ومؤلف كتاب “نهاية العراق” في مقابلة مع محطة “CNN” الامريكية ، تابعتها (باسنيوز) انه مع الأسف عندما يتعلق الأمر باستقلال كوردستان عن العراق، فإن الولايات المتحدة ” إلى جانب إيران وضد الناس الذين هم اصدقاؤنا”.

وتابع “في نهاية المطاف، ستكون كوردستان مستقلة، ولا يمكن ان نتنكر لرغبة شعب يريد اقامة دولته “.

بيتر غالبريث

وتساءل الدبلوماسي الامريكي “هل الولايات المتحدة تتجه لمساندة الكورد ، اصدقائنا الديمقراطيون الذين يعتنقون القيم الغربية او انها تقف الى جانب الحكومة المركزية العراقية التي هي من اقرب حلفاء ايران في العالم ، وحيث الحشد الشعبي ، وهي المليشيات الشيعية التي تهدد الآن بمهاجمة البيشمركة الكوردية بالأسلحة الأمريكية ، في وقت قامت إدارة ترامب بقطعها عن البيشمركة “، كما قال غالبريث.

مضيفاً ، بالقول ان موقف الولايات المتحدة المعارض لاستقلال كوردستان لن يدوم طويلا، مضيفا ان هناك بالفعل خطوات في مجلس الشيوخ الاميركي للحصول على دعم لاستقلال كوردستان.

كما ذكر أن الولايات المتحدة بحاجة الى ان تختار بين أصدقائها الكورد ، أو إيران . وقال ” من وجهة نظر الولايات المتحدة ، انه اختيار بين اصدقائنا ومن اصطفوا مع خصومنا(في اشارة الى بغداد)، مؤكدا انه ” فى النهاية اعتقد ان الولايات المتحدة ستذهب مع اصدقائها ” لافتاً الى ان واشنطن عارضت سابقا تفكك الاتحاد السوفيتي وكذلك يوغوسلافيا لكنها في النهاية اذعنت للامر الواقع وقبلت بما حصل.

وكان استفتاء 25 سبتمبر/ أيلول اظهر تصويت 92.73% من شعب اقليم كوردستان لصالح الاستقلال عن العراق .

وتعترض بغداد، انقرة، وطهران بشدة على الاستقلال والاستفتاء الذي جرى وتهدد بالاستمرار بإتخاذ اجراءات عقابية ضد اقليم كوردستان .

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2016 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.