مايو 24, 2017

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

القادة العراقيون يعزون الشعب الكوردي بوفاة نوشيروان مصطفى

القادة العراقيون يعزون الشعب الكوردي بوفاة نوشيروان مصطفى

قدم العديد من السياسيين والقادة في العراق، اليوم الجمعة، تعازيهم الحارة للشعب الكوردي ولحركة التغيير بوفاة المناضل الكوردي نوشيروان مصطفى بعد صراع طويل مع المرض.

واعتبر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في برقية خاصة ان الشعبين الكوردي والعراقي خسرا برحيل السيد نوشيروان مصطفى مناضلاً صلباً جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، مستذكراً باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه منذ نعومة اظفاره. وفي ما يلي نص البرقية:

وقال “تلقينا بألم وحزن عميقين نبأ وفاة الشخصية السياسية الكوردية العراقية البارزة المنسق العام وزعيم حركة التغيير (ڱوران) المغفور له السيد نوشيروان مصطفى، الذي فارق الحياة في مدينة السليمانية اليوم بعد معاناة مع المرض.

وإذ نعزي الشعبين الكوردي والعراقي برحيل السيد نوشيروان مصطفى الذي خسرناه مناضلاً صلباً جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، فاننا نستذكر باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه وأمته منذ نعومة اظفاره كما نستذكر الكثير من أدواره المشرِّفة التي كرسته مثالاًً طيباً للتلازم بين الفكر والمسؤولية، وواحداً من أنشط قادة المعارضة العراقية المناهضة للدكتاتورية والمناضلة من أجل عراق ديمقراطي متقدم وحر.

حسبنا في هذه الخسارة ما تركه المغفور له من تاريخ نضالي حافل وذكر طيب في قلوب شعبه وامته وجميع من عرفوه.
الرحمة الواسعة للسيد نوشيروان مصطفى.. وأحر تعازينا لعائلته الكريمة ولمحبيه وأصدقائه ورفاقه.

من جانبه اعتبر رئيس مجلس النواب سليم وفاة المنسق العام لحركة التغيير الكوردية نوشيروان مصطفى “خسارة” للساحة السياسية في البلاد.
 
وقال مكتب رئيس البرلمان في بيان تابعه PUKmedia، إن “الجبوري اعرب عن حزنه العميق بوفاة المنسق العام لحركة التغيير الكوردستانية نوشيروان مصطفى، وقدم خالص تعازيه لحركة التغيير خاصة، ولرئاسة اقليم كردستان، ولشعب الاقليم عامة، بهذا المصاب”.
 
ونقل المكتب عن الجبوري قوله، إنه “ببالغ الحزن والاسى تلقيت نبأ وفاة الشخصية الوطنية المعروفة زعيم حركة التغيير الكوردستانية نوشيروان مصطفى”، مؤكدا أن “الفقيد كان مثالا للمثابرة والإخلاص والجد من اجل خدمة الوطن وان وفاته خسارة للساحة السياسية في البلاد”.

كما وعزى رئيس الوزراء حيدر العبادي، بوفاة زعيم حركة التغيير الكوردية نوشيروان مصطفى، مؤكدا أن الراحل قارع “الديكتاتورية” وحاول جاهدا جمع كلمة العراقيين.
وقال العبادي في بيان تابعه PUKmedia، “ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل المغفور له السيد نوشيروان مصطفى المنسق العام لحركة التغيير الكردستانية”. مؤكداً أن “الراحل قارع الظلم والديكتاتورية مع بقية أبناء الشعب العراقي وحاول جاهدا جمع كلمة العراقيين لبناء عراق حر وديمقراطي”.

من جانبه بعث رئيس ائتلاف دولة القانون، نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي برقية تعزية الى حركة التغيير لوفاة المنسق العام للحركة نوشيروان مصطفى، معتبراً وفاته “خسارة للمشروع الوطني الذي ناضل من اجله”.

وجاء في برقية المالكي، أنه تلقى “بأسف واسى نبأ وفاة المنسق العام للحركة الفقيد نوشيروان مصطفى”. مؤكداً ان “رحيل المغفور له (بأذن الله) يعتبر خسارة بالنسبة للشعب العراقي والكوردي وللمشروع الوطني الذي ناضل من اجله الفقيد دون هوادة”. مبيناً انه يشارك رفاق وأصدقاء الفقيد مشاعر الألم، ويقدم لهم تعازيه ومواساته الحارة.

كما وقال د. اياد علاوي نائب رئيس الجمهورية “تلقينا بحزن بالغ وأسى كبير نبأ وفاة الشخصية الوطنية المناضلة والسياسي العراقي البارز الأخ نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير تغمده الله بواسع رحمته، وبرحيله نكون قد خسرنا رمزاً من رموز النضال ضد الدكتاتورية، وسياسياً شجاعاً ارتاد طريق الاصلاح والتغيير، ودافع دون هوادة عن المظلومين والكادحين.

ونعى الدكتور جمال الكربولي رئيس حزب الحل بوفاة زعيم حركة التغيير الكوردية نوشيروان مصطفى. مشيراً إلى أن وفاة زعيم حركة التغيير خسارة كبيرة للعراق وللحركة الكوردية وشعبنا في كوردستان العراق، لما عرف عنه من حكمة واعتدال في المواقف طيلة مراحل نضاله.

وابتهل رئيس حزب الحل الى الله ان يتغمد الزعيم الكوردي في واسع رحمته ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان، ويجعل مصاب وفاته داعماً لرفاقه في حركة التغيير واستمراراً لنهج الاعتدال الوطني.

ومن جانبٍ آخر عزى مستشار الأمن الوطني فالح الفياض، حركة تغيير الكوردية، بوفاة زعيمها نوشيروان مصطفى مؤكداً أنه يشاطر الحركة حزنها وألمها.

وقال الفياض في بيان تابعه PUKmedia، أنه “بخالص العزاء وعميق المواساة نتقدم لكم بوفاة المنسق العام لحركة التغيير الكوردستانية نوشيروان مصطفى”. مضيفاً “تلقينا ببالغ الحزن والأسف نبأ وفاة المنسق العام للحركة الفقيد نوشيروان مصطفى، ونحن نشاطركم مشاعر الحزن والالم نتقدم لكم، ولرفاق وأصدقاء الفقيد ولحكومة وشعب اقليم كوردستان عامة، بالتعازي والمواساة الحارة”، سائلاً المولى أن “يتغمده بواسع رحمته وان يلهمكم وأهله وعائلتة الصبر والسلوان”.

وكان نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير توفي في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم الجمعة، عن عمر ناهز الـ73 عاماً، بعد عقود طويلة من العمل السياسي.

ومصطفى وهو أحد مؤسسي الاتحاد الوطني الكوردستاني ونائب الأمين العام، ومن مواليد 1944 السليمانية، ودخل المعترك السياسي في ستينات القرن الماضي في صفوف اتحاد طلبة كوردستان، ودرس العلوم السياسية في بغداد عام 1967، متزوج وله ولدان وبنت، ومن المقرر ان يوارى جثمانه الثرى غداً السبت.

PUKmedia

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2016 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.