أبريل 29, 2017

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

النقد الدولي: ارتفاع ديون العراق بنسبة 64%

النقد الدولي: ارتفاع ديون العراق بنسبة 64%

توقع بقاء النشاط الاقتصادي خافتاً

أعلنت بعثة صندوق النقد الدولي للعراق، ارتفاع ديون البلد بنسبة 64% خلال عامي 2014 و2016، نتيجة الصراع مع تنظيم داعش، والانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية.

 وقال رئيس البعثة كريستيان جوز، في بيان تلقت طالعت(باسنيوز) نسخة منه إن “العراق يتضرّر تضرّرا شديدا بسبب الصراع مع تنظيم داعش، والانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية، منذ عام 2014، وقد استجابت الحكومة للأزمة المالية العامة، وأزمة ميزان المدفوعات، بتصحيح مالي كبير”.

 مضيفاً ، أن “الاقتصاد غير النفطي تقلص بنسبة 8% بسبب الصراع وتصحيح أوضاع المالية العامة، فيما ارتفعت الديون بنسبة 64% خلال المدة بين عامي 2014 و2016″، متوقعاً أن “يبقى النشاط الاقتصادي خافتاً بسبب تقليص إنتاج النفط بنسبة 1.5% بموجب الاتفاقية التي توصلت إليها منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، والتعافي المتواضع للقطاع غير النفطي”.

 وكانت وزارة التخطيط الاتحادية  قد اعلنت في الـ 5 من مارس/ آذار 2017، أن الحرب على تنظيم  داعش  تستنزف 40% من ميزانية العراق مقللة من اهمية انخفاض اسعار النفط وتآثيره على موازنة البلاد .

 وقال المتحدث باسم الوزارة،عبد الزهرة الهنداوي ،في تصريح صحفي، أن “زيادة إنتاج النفط لدى العراق عوّضت الانخفاض في أسعاره، على اعتبار أن كميات النفط التي كان العراق يبيعها قبل 2014 كانت مليوني برميل وبسعر مئة دولار لكل منها، فيما وصلنا اليوم إلى أربعة ملايين برميل تقريباً بسعر خمسين دولاراً خلال هذه السنة، وبالتالي فهو نفس الفارق”، لافتاً إلى أن “مشكلتنا الفعلية هي الحرب التي نخوضها ضد الإرهاب، حيث تستنزف تلك الحرب نحو 40% من قيمة موازنة الدولة”.

 تجدر الاشارة الى ان العراق استحصل خلال الشهر الجاري موافقات من بريطانيا واليابان على اقراضه مبالغ مالية جراء الازمة التي تعيشها البلاد.

 اذ نقلت وكالة رويترز عن مسؤول في وزارة المالية العراقية، موافقة الحكومة البريطانية على تقديم عشرة مليارات جنيه استرليني (12.29 مليار دولار) قروضا للعراق بهدف مساعدته في تمويل مشروعات مهمة في مجال البنية التحتية”.

 فيما كانت اليابان قد اعلنت في بيان صدر عن سفارتها ببغداد في الـ 7 من فبراير/ شباط 2017، عن موافقتها على إقراض العراق نحو 100 مليون دولار لدعم الجهود الإنسانية ومشروعات البنية الأساسية ومكافحة الإرهابفي البلاد.

 ويعاني العراق من سوء الإدارة والفساد المالي وانعدام الأمن والاستقرار كما انه يعتمد على موارد النفط فقط لتمويل ميزانيته العامة، وبالاضافة لهذه الاسباب ،هناك عوامل أخرى كثيرة، جعلت العراق يعاني من أزمة مالية خانقة ويلجأ إلى الاقتراض لتأمين رواتب موظفيه.كما ان ولايتي حكم رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي وسياساته الاقتصادية الفاشلة ادخل العراق في ازمات سيدفع المواطن العراقي ثمنها لاعوام طويلة قادمة.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2016 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.