سبتمبر 22, 2018

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الوطني الكوردستاني: نرحب بالمبادرة التي دعا إليها تحالف برهم صالح لإعادة الاندماج مع الاتحاد

الوطني الكوردستاني: نرحب بالمبادرة التي دعا إليها تحالف برهم صالح لإعادة الاندماج مع الاتحاد

رووداو- أربيل/ أعلن مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، أن تحالف الديمقراطية والعدالة برئاسة برهم صالح، دعا للاندماج مجدداً مع الاتحاد الوطني الكوردستاني، مشيراً إلى أن المجلس يرحب بهذه المبادرة، وأنه تم تشكيل وفد رفيع لإجراء التفاهمات اللازمة بهذا الغرض.

وقال المجلس في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه إن “مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، عقد ظهيرة اليوم الخميس، 13 أيلول، 2018، اجتماعاً طارئاً برئاسة نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، كوسرت رسول علي، للتباحث بشأن الوضع في العراق وانتخابات كوردستان وطلب تحالف الديمقراطية والعدالة بإعادة الانضمام إلى الاتحاد”.

وأضاف البيان أن “الاجتماع أعاد تقييم آخر تطورات الوضع العراقي، والاجتماع الذي عقد بين الاتحاد والحزب الديمقراطي الكوردستاني، والانتخابات، ومسألة كركوك”.

ومضى بالقول إن الاجتماع أكد أن “مؤشرات تغير توجهات الأطراف الشيعية والسنية حول تشكيل الكتلة الأكبر وكيفية انتخاب رئيس لمجلس النواب العراقي ونائبيه، أمرٌ جيد، ومن الأفضل أن يستثمر الوفد الكوردستاني المشترك هذا التغيير الحاصل في بنية الكتل، من أجل الاتفاق على المشاركة الفعالة واختيار مرشح كفوء لمنصب رئيس جمهورية العراق ورئيس الوزراء، ومن ثم المصادقة على البرنامج المشترك للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي”.

وأوضح: “فيما يتعلق بنتائج الانتخابات وقضية كركوك، أكد الاجتماع على ضرورة عودة الحكومة المدنية إلى كركوك والمناطق المتنازع عليها حسب المادة (140). وأن تتولى البيشمركة والأسايش والشرطة الاتحادية معاً حماية أمن كركوك وهذه المناطق، ومن منظور الاتحاد، فإن هذا مرهون بالاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، إضافة إلى اختيار محافظ لكركوك يتم ترشيحه من قبل الاتحاد الوطني الكوردستاني حصراً”.

وتابع: “فيما يتعلق بقرار تحالف الديمقراطية والعدالة بالتحاور مع الاتحاد من أجل إعادة الاندماج (مع الاتحاد)، يرحب مجلس القيادة بهذه المبادرة، وقد تم تشكيل وفد رفيع لإجراء التفاهمات اللازمة ومن ثم إعادة الاندماج”.

وبشأن انتخابات كوردستان، شدد البيان على “الترحيب ببدء الحملة الانتخابية للاتحاد في منطقة إدارة رابرين، كما تقرر عقد اجتماع بين مسؤولي جميع المكاتب العليا للاتحاد بغية إنجاح الحملة الانتخابية، ووضع خطة لتوزيع كافة كوادر وأعضاء الاتحاد، وكذلك قيام المؤسسات الإعلامية التابعة للاتحاد، بتغطية الحملة الانتخابية ونشاطات رئيس قائمة (105) والمرشحين المخلصين للاتحاد بفعالية”.

يذكر أن برهم صالح، الذي كان يشغل منصب النائب الثاني للأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، وجه في منتصف شهر أيلول من عام 2017، رسالة ‘لى المكتب السياسي للاتحاد يعلن فيها انسحابه من الاتحاد الوطني بشكل رسمي، عقب يومين من المصادقة على كيانه السياسي الذي شكله باسم “التحالف من أجل الديمقراطية العدالة”.

وقال صالح في بيان تأسيس التحالف إنه “كرد على المعاناة والتقسيم والاحتكار والصراع ولغة التشهير والتخوين، انبثق تحالفنا اليوم من أجل تحقيق الوئام الاجتماعي والسياسي، ومعالجة المشاكل والأزمات المتراكمة بسبب سوء الإدارة، ومن أجل حل المشاكل ومن ضمنها قطع الرواتب، ومخلفات الاقتتال الداخلي، وتحزيب مرافق الحياة والمحسوبية والتدخل اللامشروع في السوق وعدم ثقة المواطن بالسلطة والسياسات النفطية بالإضافة إلى عدم وجود سياسات أمنية موحدة، والإرباك السياسي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.