أغسطس 18, 2018

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

لالش باعدرى يستذكر ذكرى جينوسايد الايزديين

لالش باعدرى يستذكر ذكرى جينوسايد الايزديين

  اعلام مركز لالش فرع باعدرى

بعد مرور اربع سنوات على ذكرى جينوسايد الايزيديين في شنكال وبغية احيائها وما حل بأهلنا من قتل وتهجير وسبي وتدمير القرى والقصبات والمزارات ,بتاريخ 2/8/2018 اقام كل من  مركز لالش الثقافي والاجتماعي فرع باعدرى ولجنة محلية باعدرى نشاطات وفعاليات متنوعة تزامنا مع قرب مرور اربع سنوات على ذكرى جينوسايد الايزيديين وذلك في قاعة باعدرى للمناسبات بحضور العضوين الاداريين للهيئة العليا لمركز لالش دهوك الساده (شمو قاسم و ادريس سلو) و اعضاء الهيئة الادارية لمركز لالش فرع باعدرى  و مسؤولي ومدراء وممثلين عن الدوائر الحكوميه والحزبية في باعدرى وأطرافها بالإضافة الى مثقفي ورجال الدين وفئات اجتماعية متنوعة من باعدرى واهلنا النازحين .

بعد دقيقة صمت على ارواح شهداء كوردستان في مقدمتهم البارزاني الخالد وضحايا الجينوسايد الاليم بدأت مراسيم الاستذكار بفعاليات متنوعة .في هذا الصدد اكد السيد صادق قاسو علو مسؤول لجنة محلية باعدرى وكالة قائلا : يمر علينا ذكرى اسوأ عملية ابادة جماعية للايزيديين في القرن الواحد والعشرين بعد مرور اربعة اعوام من تلك العملية راجين من الخالق القدير ان يرحم الاموات وان تتحرر باقي اخواتنا من المختطفات ,بعدها القى السيد شمو قاسم عضو الهيئة الادارية للالش دهوك كلمة بهذه المناسبة اكد من خلالها نحن الايزيديين نمر بأصعب ايامنا هذا وذلك تزامنا مع قرب مرور ذكرى الاليمة لجينوسايد اهلنا في شنكال وما تم ارتكابه من خروقات منافيه لحقوق الانسان في العالم وسط صمت دولي تجاه الاحداث ,كا اكد بان الايزيديين تشتتوا وتفرقوا بعد هذه الابادة وعانوا ما عانوه من صعوبات حياتية جمة من هجره وصعوبة الحياة في المخيمات .. اتمنى التحرر الكامل لأخواتنا من قبضة الدواعش واذيالهم  وتوفير حياة كريمه لهم ولكافة النازحين في المخيمات .

بعدها جرت مراسيم الفعاليات بعرض فيديو عبر شاشة الداتا شو عن الالم و الحزن ومعاناة الايزيديين بعد تلك الفاجعة , من جانب اخر تم تقديم مسرحية معبره وواقعية عبرت  عن حقيقة ما جرى في يومها  ,كما تم ايقاد شموع من قبل مجموعة من الناجيات الايزديات داخل القاعة احتراما ووفاء لتلك الارواح والضحايا التي ذهبت نتيجة تلك الابادة , واستمرت الفعالية بتقديم مجموعة من القصائد الشعرية لبعض شعراء المنطقة تمحورت مضامينها عن مأساة مؤلمه  , وفي الختام تم عرض صور الضحايا من قبل عشرين شابا داخل القاعة .

من الجدير بالذكر انه في ليلة 2*3 /8 /2014 هاجمت مجاميع الدواعش الارهابية قضاء شنكال ونواحي والقرى والقصبات االايزيديين قبل اربع سنوات تم من خلالها قتل وسبي وتهجير ونزوح الايزيديين منها وتم تدمير البنية التحتية والمزارات , وأريقت دماء لأناس بريئة .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.