ديسمبر 11, 2017

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مركز لالش يهنئ الايزيديين بمناسبة عيد راس السنة الايزيدية

مركز لالش يهنئ الايزيديين بمناسبة عيد راس السنة الايزيدية

مطالبة بشمول المناطق الايزيدية بالاستفتاء حول مصير شعب كوردستان

بمناسبة اطلالة عيد راس السنة الايزيدية ( سري صال ـ جار شمبو يا سور) نتقدم باسم كافة اعضاء ومنتسبي الهيئة العليا لمركز لالش وفروعها ومكاتبها باخلص واطيب التهاني والتبريكات للايزيديين كافة في اقليم كوردستان والعراق والعالم، متمنين لهم اعيادا سعيدة وحياة هانئة ملؤها الامن والاستقرار والسعادة.


وبهذه المناسبة العزيزة، نشير الى الحراك الرسمي والشعبي في اقليم كوردستان الذي يحث السير باتجاه اجراء استفتاء مصيري وتاريخي حول تقرير مصير شعب كوردستان، واننا اذ نبارك هذه الخطوات ونؤيدها بالكامل، لان تقرير المصير هو حق طبيعي للشعوب كفلته المواثيق والمعاهدات الدولية، فاننا نؤكد اننا ككورد ايزيديين لدينا مخاوفنا المشروعة بهذا الشان.
ومنبع مخاوفنا يتمثل في الحديث عن ضبابية اشراك سكان المناطق الايزيدية المشمولة بالمادة 140 من الدستور الاتحادي العراقي في هذا الاستفتاء، اي انه نحو 90% من المناطق الايزيدية سيغيب صوتها عن هذا الاستفتاء التاريخي، وبالتالي سيتم حرمان اغلب الايزيديين من التعبير عن رايهم في الانضمام للوطن الام كوردستان، لان معرفة راي اهلنا بتلك المناطق هو بمثابة تطبيق لاحد بنود المادة 140 من الدستور الاتحادي، وليس هنالك اية مخالفة قانونية او دستورية.
ونحن نرى ان شنكال الجريحة، بموقعها الاستراتيجي لا تقل اهمية عن مدينة كركوك واطرافها، ولهذا فان مشاركة ابناء شنكال وبعشيقة وبحزاني بهذا الاستفتاء يعد امرا ضروريا وحاسما، اضافة الى انه اذا كان الاستقلال هو تكريم لارواح شهداء كوردستان منذ انطلاق الحركات التحررية الكوردستانية، فان مشاركة الايزيديين في هذا الاستفتاء هو تكريم لارواح الشهداء الايزيديين من المدنيين والبيشمركة الذين قضوا نحبهم للدفاع عن ارض وتاريخ كوردستان وهو تكريم لمئات العوائل الايزيدية المؤنفلة على ايدي النظام السابق، مثلما هو جزء من رد الاعتبار لضحايانا الذين قتلهم واسرهم تنظيم داعش الارهابي خلال اجتياح شنكال في آب 2014، عليه فان مشاركة الايزيديين في الاستفتاء المزمع اجراؤه هو امر ضروري ومصيري لنا باعتبارنا جزء حيّ واصيل من الشعب الكوردستاني.
وختاما نؤكد على تقديرنا واحترامنا لتضحيات ابطال قوات البيشمركة التي افضت الى تحرير اغلب المناطق الايزيدية، ونشيد بشعب وقيادة كوردستان في استقبال نحو 400 الف ايزيدي نازح منذ عامين و 8 اشهر، وفي الوقت نفسه نطالب بتكملة تحرير ما تبقى من الاجزاء الجنوبية في قضاء شنكال والاسراع باعادة الخدمات للمناطق المحررة، مع مناشدتنا المستمرة بمضاعفة الجهود لانقاذ ما يمكن انقاذه من اسرانا ومختطفاتنا من ايدي عصابات داعش الارهابية.
ونامل ان نحتفل بعيد راس السنة الايزيدية القادم وعلم كوردستان الزاهي يرفرف فوق اراضي دولة كوردستان من زاخو الى شنكال وحتى كركوك وخانقين.
الحرية لشعب كوردستان الابي..
النصر لقوات البيشمركة الابطال، والرحمة والغفران لارواح الشهداء منهم
والخزي والعار للدواعش الارهابيين ومن والاهم من الخونة والمرتزقة.

الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي
دهوك 18 نيسان 2017

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2016 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.