أبريل 29, 2017

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

منظمة النجدة الشعبية و منظمة داك يحييان ذكرى كارثة حلبجة بمجموعة من النشاطات

منظمة النجدة الشعبية و منظمة داك يحييان ذكرى كارثة حلبجة بمجموعة من النشاطات

فيان اكرم/ شبكة لالش الاعلامية

تحت شعار “حلبجة وشنكال جرحان كبيران” قامت منظمة النجدة الشعبية بالتنسيق مع منظمة داك لتنمية المراة الايزيدية في يوم الخميس المصادف 16/3/2017 , باحياء ذكرى كارثة حلبجة وسنجار الجريحة بمجموعة من الفعاليات , وتزامنت مع مناسبات شهر اذار وبحضور منظمات المجتمع المدني , والمنظمات الدولية , والشخصيات الحزبية والادارية و مجموعة من الناشطين والناشطات بمراسم متنوعة.

استهل  بداية الحفل بالوقوف دقيقة صمت اجلالا  لشهداء كارثة حلبجة وشهداء كارثة شنكال, وبعدها تم افتتاح معرض لمجموعة صور من كارثة حلبجة وسنجار للمصور “ايفان حجي ” وتلاها القاء ثلاث كلمات تحت عنوان “دعاء الحرية” من قبل رجال دين من المسلمين والايزديين والمسيحيين الذين اكدوا في كلماتهم كرجال دين على الانسانية والتاخي والمحبة والخير والعيش بحرية في هذه الارض وداعين من الله ان يعم الخير والسلام على كوردستان الام.

وبعدها كلمة السيد “بدل برواري” مدير منظمة النجدة الشعبية فرع دهوك, حيث اشار في كلمته الى واقع المراة الايزدية خصوصا الناجيات واكد بانهم كمنظمة مجتمع مدني بذلوا كل الجهود في سبيل تقديم الدعم والعون للنساء بشكل عام والناجيات الايزيديات بشكل خاص , كما طالب من الجميع ان لاينسوا الناجيات الايزديات وان يتحدوا في سبيل ان لاتتكرر ماسي الشعب الكوردي امثال الانفال و كارثة حلبجة و شنكال وان تصبح شنكال محافظة بأسرع وقت ممكن.

بعد ذلك  تم تخريج  20 مشاركة من احدى الدورات التدريبية (كيف تؤسس مشروعك) ضمن مشروع تحسين خطة مشروع مع تقديم دعم مادي لهن وتم توزيع الشهادات عليهن في هذا اليوم , اضافة الى اعطاء هدايا (افران كهربائية) لـ 25 ناجية ايزيدية كدعم بسيط لهن.,

تلاها كلمة السيد “هكار محمد امين” مدير مخيم شاريا متمنيا النجاح والتوفيق للمنظمتين كما وطالب ان يتم دعم النساء الناجيات بشكل مستمر.

تلاها القاء بيان من قبل مديرة منظمة داك للتنمية المراة الايزيدية  السيدة  “سوزان سفر”  التي اكدت فيها على الاسراع بتحرير المختطفات الايزديات ودعمهن ماديا ومعنويا وتعويض المتضررين جراء الانتهاكات الوحشية التي ارتكبها تنظيم داعش الاجرامي بحق النساء الايزديات ، كما وناشدت في البيان المجتمع الدولي ان يهتموا بالنساء الايزديات بشكل اكبر خصوصا النساء الايزديات الناجيات واللواتي يعشن في الهياكل والمخيمات بظروف صعبة للغاية وايضا اكدت على ضرورة معاقبة المجرمين الذين كان لديهم يد في الاعتداء على النساء الايزديات وان يتم وضع خطة وطنية لحماية النساء ودعمها للمساهمة في بناء السلام وفق القرار الدولي 1325 الذي يجمع الامن والسلام والمراة.

تلاها كلمة احدى الفتيات الناجيات من يد داعش “ايمان عباس” وبكلمتها ناشدت المجتمع الدولي ان يتم دعمهن اكثر كون الظلم الذي تعرضن له كان كبيرا جدا , داعية من الجميع ان يتحدوا لمجابهة داعش وان يحرروا بقية المخطوفين.

واعقب ذلك فقرات فنية بالقاء مجموعة من الاغاني الفلكلورية من قبل  الفنانة الشنكالية كولشنك , وكما تم القاء مجموعة من القصائد الشعرية من قبل عريفة الحفلة الشاعرة” سامية الشنكالي” .


مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2016 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.