أبريل 28, 2017

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

بالصور: وفد الهيئة العليا لمركز لالش يزور قطعات البيشمركة في شنكال

بالصور: وفد الهيئة العليا لمركز لالش يزور قطعات البيشمركة في شنكال
خلف حجي حمد/ شنكال
زار الشيخ شامو رئيس الهيئة العليا لمركز لالش وعضو برلمان كوردستان يرافقه الاستاذ والكاتب شمو قاسم كلو مسؤول القسم الثقافي في الهيئة العليا والاستاذ سيدو جتو عضو الهيئة العليا وعضو مجلس محافظة نينوى والاستاذ حازم كجو واعضاء الهيئتين الاداريتين لمركزي لالش فرعي سنون وشنكال مقرات قوات البيشمركة المرابطة من ربيعة حتى اخر نقطة في الحدود الجنوبية لقضاء شنكال. حيث كانت المحطة الاولى لزيارتهم مقر قوات البيشمركة في منطقة مشيرفة بين ناحية ربيعة وشنكال واستقبلوا بحفاوة من قبل اللواء موسى كردي واللواء عبدالرحمن كةوريني في مقر قوات البيشمركة في قرية مشيرفة حيث ثمن الشيخ شامو دور قوات البيشمركة في الدفاع عن تراب كوردستان وقدومهم الى شنكال لحماية سكانها من المجاميع الارهابية بعد تدهور الوضع الامني في مدينة الموصل وسقوطها بأيدي المسلحين دليل على مدى تمسك القيادة الحكيمة لاقليم كوردستان بكل شبر من ارض كوردستان ودليل على اهمية وقدسية الدم الكوردي وضرورة الحفاظ عليه.

كما شكر الشيخ شامو قوات البيشمركة في تامين الطريق الذي يربط شنكال بكوردستان لكونه المنفذ الوحيد لهم ومن جانبه شكر اللواء عبدالرحمن الوفد الزائر ووصف بان لزيارته دعم معنوي لهم وستدافع قواته عن شنكال حتى اخر قطرة من دمائهم.

ثم توجه الوفد الى مقر الوحدة 44 لقوات سبيلك المرابطة في قرية رجم الحسن واستقبلوا من قبل اللواء خضر حسين حيث تحدث الشيخ شامو ن دور البيشمركة منذ اندلاع الثورات الكوردية في الدفاع عن ارض كوردستان وعدم الرضوخ للمحتل وانهم باقون على نهجهم الخالد الذي يؤكد بان لا تنازل عن ارض كوردستان.

كما قال الاستاذ شمو قاسم بان الشنكاليين معروفين عبر تاريخهم بدفاعهم المستميت عن ارضهم والتاريخ يبين لنا ذلك بكل وضوح حيث صمد الكورد الايزديين في شنكال بوجه اعنف الهجمات والفرمانات العثمانية وحملة الفريق عمر وهبي باشا في العقد الاخير من القرن الثامن عشر الميلادي  وهزيمته على يد الشنكاليين شر هزيمة في معركة اختلفت في العدد والعدة لكن ارادة الشنكاليين وشجاعتهم كان اقوى من اسلحة الدولة العثمانية انذاك .

ومن جانبه شكر اللواء خضر حسين اعضاء مركز لالش وزيارتهم ووصفها بالمهمة واكد بانهم ماضون بالدفاع عن شنكال واهلها حتى اخر قطرة من دماءهم.

وبعدها زار الوفد مقر اللواء الرابع عشر حرس الاقليم في ناحية سنون واستقبلوا من قبل اللواء حاجي خضر عمر وتحدث الجانبان على الوضع الراهن في ناحية سنون ذات الاغلبية الايزدية وشكر اللواء حاجي  السيد شيخ شامو لزيارته مقر اللواء.

وبعدها زار وفد مركز لالش مقر اسايش ناحية سنون ولجنة محلية سنون للحزب الديمقراطي الكوردستاني والتقى بالمسؤولين هناك، ثم توجه وفد مركز لالش الى قضاء شنكال واستقبلوا من قبل السيد سربست بابيري مسؤول الفرع السابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في شنكال والسيد كمال كركوكي سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي كان في زيارة لشنكال، وبعد مناقشة الوضع الامني والخدمي في شنكال توجه الوفد الى مقر قيادة قوات البيشمركة واستقبلوا من قبل اللواء سعيد كيستةي قائد الفرقة الاولى حرس الاقليم في شنكال الذي رحب بوفد مركز لالش وبعدها تطرق الشيخ شامو الى دور كيستةي ورفاقه من بقية المراتب في شنكال منذ احد عشرة عاما وحمايتهم للمواطنين وممتلاكتهم، ومن جانبه شكر كيستةي اعضاء مركز لالش لزيارتهم واكد بانه لولا مساعدة المواطنين الشنكاليين لما استطاعت البيشمركة من فعل كل شي الا ان الشنكاليين شجعان ويعملون مع قوات البشمركة على قدم وساق وان المجاميع المسلحة دخلت الموصل لان القوات العراقية استسلمت في غضون ساعات دون مقاومة لكن هذا ما لن تفعله قوات البيشمركة حتى الرمق الاخير وسيتمسكون بارضهم.

ومن هنالك توجه الوفد الى  مقر اللواء الثامن عشر لقوات البيشمركة المتمركزة في منطقة دوميز جنوب شنكال حيث استقبلوا من قبل العميد سمي ملا محمد  في مقر اللواء وبعد كلمة رحب بها ملا محمد بوفد لالش تحدث الشيخ شامو عن بطولات البيشمركة في شنكال والتي يسمعها كل الكورد في كل مدن كوردستان ويتطلب من كل كوردي باختلاف اديانهم ومذاهبهم دعم البيشمركة ومساعدتهم بكل الامكانيات المتاحة ومن جانبه اكد ملا محمد بانه تفاجى بموقف الكورد الايزديين حيث في اخر اشتباك مع الجماعات المسلحة في منطقة شلو حيث توجه الالاف من الاهالي الى السواتر بشتى انواع الاسلحة وبكل الاعمار وبزيهم الفلكلوري وهذا دليل واضح على شجاعتهم وتمسكهم بارضهم ويعطي وقوفهم مع قواتنا دعماَ معنويا لا حدود له.

هذا وقد قدم وفد مركز لالش بعض المساعدات المادية من اغذية وغيرها لمقرات البيشمركة في شنكال خلال زيارته للمدينة.


مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2016 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.